قالت تقارير صحافية، إن الطائرة الفريدة من نوعها "فوربوست-إر" – حسب تقدير  المختصين- قامت بالرحلة الأولى، في وقتٍ تدخل فيه اختباراتها المرحلة النهائية، تمهيداً لإدخالها للخدمة العسكرية.

وكشفت وزارة الدفاع الروسية عن بعض خصائص الطائرة، وقالت: " إن الطائرات المسيرة الثقيلة "فوربوست-إر" قادرة على الكشف عن أهداف الدفاع الراديو إلكتروني لدى العدو على مدار الساعة، بالتشويش واعتراض إشارات الراديو، باستخدام معدات بصرية ووسائل راديوية".

خبراء: "فوربوست – إر" تمتلك قدرات فريدة

طائرة "فوربوست-إر" المحدثة عن طائرة من نفس الفئة وتحمل ذات الاسم، يصفها خبراء بـ "انها ستكون فريد من نوعها" وخلال الاختبارات، أثبتت فعاليتها وقدراتها.

وتبلغ كتلة الطائرة 450 كغ، ومدى رحلتها حوالي 400 كيلومتر. وتستطيع الطائرة البقاء في الجو حوالي 18 ساعة وتصل سرعتها إلى 200 كم في الساعة، بالإضافة إلى أن قادرة على الإقلاع من منطقة غير ممهدة، وفق شرح خبراء.

وقالت مجلة "أرسنال أوتيتشوستفا: إن فوربوست تلعب دورا مهما في القوات الفضائية الروسية، في حين تشير تقارير صحافية أخرى، إلى أنه سيجري، تزويد  الطائرة، بالقنابل الموجهة عالية الدقة لشن الضربات، وأن الذخيرة ستكون موجودة في حاويات خاصة غير مرئية.

ويقدر خبراء، أن  الطائرة ستكون قادرة على الاقلاع بقنبلتين صغيرتين دقيقتين.