استأنف مطار معيتيقة الدولي، عمله،  بعد توقفه  لساعات جراء استهدافه بعدة قذائف، وقالت إدارة المطار  في بيان لها، أنه "تم استئناف الحركة بمطار معيتيقة الدولي وستقوم الشركات الناقلة بتسيير رحلاتها كل حسب جدولها".

وفي وقتٍ سابق من اليوم، علق مطار معيتيقة الدولي في ضواحي العاصمة الليبية طرابلس، الرحلات الجوية فيه بعد سقوط عدة قذائف عشوائية، جراء الصراع العسكري المندلع في البلاد.

ونشر المطار على صفحته عبر الـ "فيسبوك" بياناً، أعلن خلالها: " تعليق الرحلات حتى إشعار آخر إثر تعرضه للقصف بقذيفة، بالتزامن مع وصول رحلة من اسطنبول تابعة لشركة "طيران البراق" ورحلة أخرى للخطوط الجوية الليبية قادمة من المدينة المنورة وعلى متنها 265 من حجاج بيت الله الحرام".

ووفقاً لما ذكره الموقع: "تم تغيير وجهة بعض الرحلات، بما فيها الرحلة المذكورة من اسطنبول، إلى مطار طرابلس الدولي، ولا يزال وضع الرحلة التي تقل الحجاج "مجهولا".

فيما لم يورد المطار معلومات أخرى، عن القصف الأخير، لكن مصادر صحافية قالت: "إن عدة قذائف سقطت قرب صالة المسافرين في المطار".

وعلق المطار أكثر من  مرة عمله  خلال الأشهر الأخيرة، جراء التصعيد العسكري الذي تعيشه البلاد.