أكد رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، اليوم:  "أنّ سقوط طائرتين إسرائيليتين، فوق الضاحية الجنوبية لبيروت يشكل اعتداء وعدوان مكشوف على سيادة لبنان وتهديدًا للاستقرار في المنطقة".

 

وقال الحريري في بيان له: إن "العدوان الجديد يشكل تهديدًا للاستقرار الاقليمي ومحاولة لدفع الأوضاع نحو مزيد من التوتر".

وأضاف: "هذا الاعتداءال مكشوف على السيادة اللبنانية، يمثل خرق صريح للقرار 1701" الذي أرسى وقفًا للأعمال الحربية بين لبنان واسرائيل إثر حرب تموز عام "2006.

وأشار إلى  أنه: "يتشاور مع رئيسي الجمهورية ورئيس مجلس النواب لتحديد الخطوات المقبلة، لهذا العدوان".

واعتبر الحريري: أن "المجتمع الدولي وأصدقاء لبنان في العالم أمام مسؤولية حماية القرار 1701 من مخاطر الخروق الإسرائيلية وتداعياتها، والحكومة اللبنانية ستتحمل مسؤولياتها الكاملة في هذا الشأن بما يضمن عدم الانجرار لأي مخططات معادية تهدد الأمن والاستقرار والسيادة الوطنية".