أرسل برشلونة وفداً إلى العاصمة الفرنسية باريس، برئاسة المدير الرياضي "إيرك أبيدال"، من أجل حسم صفقة نيمار التي أخذت الكثير من الوقت بين الناديين، نظراً للضغوط التي يتعرض لها النادي الكتالوني في ظل الرفض المتواصل من الإداراة الباريسية بشأن قيمة العقد. 

وبحسب صحيفة "سبورت" الكتالونية، فإن اجتماع اليوم، سيكون بمثابة الأخير بين الناديين، بعد فشل الاجتماع الأول في السادس عشر من هذا الشهر، والذي تقدمت فيه إدارة "البلاوغرانا" بعرض إعارة مع أحقية الشراء في الموسم المقبل، لكن "ليناردو" المدير الرياضي في النادي الباريسي رفض العرض ولم يفتح باباً للنقاش. 

وتابعت الصحيفة المقربة من برشلونة: "سيقدم برشلونة عرضاً بقيمة 170 مليون يورو"، مشيرة إلى أن الفرنسي عثمان ديمبيلي، جناح برشلونة الحالي، قد يكون ضمن صفقة الانتقال.

في المقابل، أشارت تقارير إلى أن سان جيرمان قد يطلب مئة مليون يورو "زائد ديمبيلي" والظهير البرتغالي "نلسون سيميدو". 

وبعد الإصابات التي طالت نجمي النادي الباريسي "كافاني" و"مبابي"، يبقى احتمالية بقاء "نيمار" واردة، وهذا ما أشارت إليه بعض الأوساط الرياضية في البرازيل، لكن رغبة اللاعب بالرحيل عن النادي الفرنسي بدت واضحة عن عشاق بطل فرنسا. 

وأفاد مراسل قنوات "bein sport" محمد الوضاحي بأن الصفقة باتت على وشك النهاية، وفي حال عدم الوصول إلى أي اتفاق رسمي، فإن اللاعب لن يغادر النادي الباريسي أبداً، نظراً لرغبته بالرحيل إلى #برشلونة حصراً، إضافة لضعف العرضين المقدمين من ناديي ريال مدريد الإسباني، ويوفنتوس الإيطالي. 

وأكد "الوضاحي" أيضاً أن النادي الباريسي لا يمانع بانتقال نجمه ولكن ليس بأي ثمن، خاصة وأن النجم البرازيلي يعتبر مكسباً لأي نادي، نظراً لقيمته الفنية والسوقية.