أزاحت إيران اليوم الأحد، الستار عن طائرة مسيرة جديدة ذات مهام وقدرات فريدة من نوعها، وياتي الكشف عن طائرة مسيرة في إطار تطوير سلاح الجو الإيراني الدفاعي.

وجاء اعلان إيران عن الطائرات المسيرة بحضور قائد سلاح الجو في الجيش الإيراني العميد علي رضا صباحي فردان وكبار القادة الآخرين.

وكشف صباحي عن مهمة الطائرات المسيرة قائلاً: "الطائرات ذات نوعين مهمين أحدهما ذو قدرة عالية السرعة لأغراض التتبع والتجسس، والأخر مصمم لرحلات المسافات الطويلة للقيام بعمليات قصف واستهداف دقيقة".

وأضاف: "إن الطائرة بدون طيار صممت وصنعت واختبرها خبراء في وحدة الطائرات المسيرة التابعة لقوات الدفاع الجوي التابعة للجيش الإيراني دون أي تدخل من أحد"، مؤكداً إن الطائرة المسيرة من النوع ذو المسافات الطويلة قادرة على ضرب أهداف بعيدة عن الحدود الإيرانية وفي الدول المعادية.

يُشار إلى أن إيران حققت اختراقات كبيرة في قطاع تكنولوجيا القدرات الدفاعية في صناعة الأسلحة والصواريخ، وحققت الاكتفاء الذاتي في إنتاج المعدات العسكرية والمعدات الدفاعية على الرغم من مواجهة العقوبات والضغوط الاقتصادية الغربية.