تستعد روسيا لإطلاق طائرة جديدة مختصة في الإنذار المبكر، وصفتها مجلة عسكرية أمريكية بأنها أخطر الطائرات الروسية على الإطلاق.

وأطلقت روسيا على طائرتها الجديدة اسم "أ-100"، وستمكن هذه الطائرة روسيا من اكتشاف وتدمير الطائرات المقاتلة الخفية الأمريكية قبل أن تشكل خطرا على الطائرات الروسية.

ولهذا السبب أعلنت مجلة عسكرية أمريكية هذه الطائرة الروسية الجديدة من أخطر الطائرات الروسية وأكثرها فتكا.

وأشارت المجلة العسكرية الأمريكية إلى أن بإمكان الطائرة الجديدة التي تقترب روسيا من تدشينها أن تحيل طائرات أمريكية حديثة مثل "إف-35" وإف-22" إلى "مزبلة التاريخ"، خاصة وأن موقع "ناشيونال إنترست"، لفت إلى أن الرادار الطائر "أ-100" سيجعل الطائرات الأمريكية الخفية شيئا لا يجدي نفعا.

يذكر أن طائرة "أ-100" ستتقدم على الطائرات الأمريكية المماثلة في المواصفات وتملك القوات الجوية الأمريكية الآن طائرة متقادمة من هذا النوع هي "يي-3" التي يقوم رادارها بـ6 دورات في الدقيقة، وهذا قليل جدا لمتابعة الطائرات التي تحلق بسرعة تفوق سرعة الصوت وسيقوم رادار "أ-100" بـ20 دورة في الدقيقة.