نقلت إذاعة الصين الدولية بياناً صحفي صادر عن حديقة حيوان  في العاصمة ألمانية برلين، بشأن ولادة أول شبيلين من الباندا الصينية في حديقة حيوان بألمانيا، قائلة: ولد االشبل الأول من الباندا، يوم 31 أغسطس في تمام الساعة 6:54 مساءً، وبعد أقل من ساعة، ولد الشبل الثاني بعد فترة حمل بلغت 147 يوماً، حيث تزن الأشبال 186 و136 جراماً على التوالي، وتبدو نشطة وبصحة ممتازة، ولم يتم تحديد جنسهم بعد .

وأضافت: "أصبحت أنثى الباندا "منغ منغ" أماً مرتين! نحن سعداء للغاية وعاجزون عن الكلام".

وتابعت: "عرفت الأم الجديدة ما يجب فعله مباشرةً بعد الولادة، حيث وضعت الشبل الصغير بلطف على بطنها وبدأت في تدفئته بمحبة ضامةً إياه بأقدامها الكبيرة، ومتحسسةً الفراء الناعم على خدودها.

وأكدت إذاعة الصين أنه تم إجراء تزاوج زوجي الباندا في أبريل والتلقيح الاصطناعي في وقت لاحق على "منغ منغ" لتعزيز احتمال الحمل، وهو ما كشفت عنه حديقة الحيوان برلين في وقت سابق من شهر أغسطس.

وبدوره، قال أندرياس كنيريم، مدير حديقة الحيوانات في برلين: على الرغم من أن هذه هي أول ذرية ولدت لنا من هذه الباندا الشابة، فهي تقوم بالفعل بعمل رائع كأم ، فمنذ ولادتهم كانت والدتهم تدفئتهم، ولن تكون تربيتهم سهلة على الإطلاق، ففي البداية، يجب أن تتغذى الأشبال كل ساعتين إلى ثلاث ساعات تقريباً وتعتمد على حرارة جسم أمهم حتى يكبروا قليلاًَ".

ونقل عن عمدة برلين "مايكل مولر" في البيان الصحفي قوله: " يا لها من أخبار رائعة ! برلين بأكملها مسرورة بالوافدين الجدد".

وأعلنت حديقة الحيوان، أن الأم "منغ منغ" وأشبالها سيكونون  بعيداً عن الأنظار مؤقتاً للزوار حتى إشعار آخر .

وبحسب الإذاعة، "نظرًا لأن الباندا التي تنجب توائماً عادة ما تتخلص من أحد الأشبال ، فقد قررت حديقة حيوانات برلين دعم الأم "منغ منغ" بنشاط في عملية التربية بالتعاون الوثيق مع خبراء صينيين من معهد تشنغدو للأبحاث في تربية الباندا العملاقة".

 

المصدر: ترجمة النهضة نيوز