عندما أصيب الملحن "عاصي الرحباني حبيب الفنانة الكبيرة "فيروز" بنزيف حاد في المخ وتدهورت حالته الصحية بشكل كبير، حزنت الفنانة فيروز حزنًا شديدًا.

وكادت الفنانة أن تلغي دورها في مسرحية "المحطة" لحزنها الشديد على حبيبها.

أشقاء عاصي الرحباني لم يتحملوا حزن فيروز أو إلغاء دورها في المسرحية، فكتب شقيق عاصي "منصور الرحباني" لفيروز كلمات أغنية لتغنيها في المسرحية لتعبر فيها عن خزنها الشديد في ظل غياب حبيبها عاصي، وقام "زياد الرحباني" شقيقهم الأخر بتلحينها وكان يبلغ من العمر وقتها 17 عامًا.

والأغنية هي "سألتك حبيبي لوين رايحين، خلينا خلينا وتسبقنا سنين، اذا كنا ع طول..التقينا ع طول.. ليش منتلفّت خايفين" أغنية من أجمل ما غنت "فيروز" لهذه الأغنية حكاية تدمع لها الأعين.

غضب حبيبها عاصي الرحباني كثيراً لأنه شعر بأن اخوته وحبيبته فيروز تاجروا بمرضه أثناء اغنية "سألتك حبيبي لوين رايحين" في المسريحة، لكن بعد ذلك أعجب بها وبلحنها خاصة وأنها كانت تعبر عن قصة حبهما.

عندما توفي حبيب فيروز "عاصي الرحباني" عام 1986، شعرت "فيروز" بعد رحيله بفراغ كبير وحزن شديد أبكاها حين كانت تغنى "سألتك حبيبى لوين رايحين" في إحدى حفلاتها.