قررت النيابة العامة المصرية تشريح جثمان عبدالله محمد مرسي نجل الرئيس المصري الراحل محمد مرسي بعد وفاته في ساعة متأخرة يوم أمس الأربعاء.

محامي أسرة الرئيس الراحل محمد مرسي، عبد المنهم عبد المقصود قال: "إن جثمان عبدالله محمد مرسي الذي كان يرقد في أحد المستشفيات غرب القاهرة بدأت إجراءات نقله إلى مشرحة زينهم وسط القاهرة تنفيذا لقرار النيابة العامة.

وأكد المحامي عبد المقصود أن جثمان عبدالله محمد مرسي في الطريق حاليا (الساعة 18.20 تغ) للمشرحة، موضحاً أنه غير واضح بعد موعد الدفن، وكل شيء مرتبط بالتشريح وقرار النيابة.

وحول كون قرار التشريح إجراء روتيني من عدمه، قال: "منذ وفاة نجل الرئيس الراحل ونحن نمر بإجراءات، ونأمل في إنهائها، خاصة أن الأسرة نفت وجود شبهة جنائية".

وفي وقت سابق الخميس، قالت أسرة مرسي، إنه لا "شبهة جنائية" في وفاة عبدالله محمد مرسي البالغ من العمر 25 عامًا.

وتوفي عبدالله محمد مرسي في ساعة متأخرة من مساء أمس الأربعاء (4/6/2019) إثر أزمة قلبية مفاجئة.

وكان الرئيس الراحل محمد مرسي، توفي أثناء محاكمته في يونيو/ حزيران الماضي، إثر نوبة قلبية مفاجئة أيضا، وفق ما أعلنت القاهرة آنذاك.