استدعت وزارة الخارجية التركية أمس الخميس السفير اللبناني لدى أنقرة غسان المعلم، على خلفية "عمل استفزازي" تعرضت له السفارة التركية في بيروت حيث أقدم نحو 10 أشخاص، على وضع قطعة قماش على بوابة السفارة التركية في بيروت، كتب عليها عبارة "تهديد".

وأكدت الخارجية التركية أن هذا العمل استفزازي ومعربة عن قلق أنقرة على أمن السفارة التركية في بيروت، جراء اقتراب المجموعة من السفارة ووصولهم بوابتها.

وأكدت أنه طُلب من المعلم ضرورة اتخاذ السلطات اللبنانية، على الفور، التدابير الأمنية اللازمة، من أجل حماية جميع المصالح التركية في لبنان، وفي مقدمتها السفارة في بيروت.

ولفتت المصادر الدبلوماسية إلى أن السفارة التركية في بيروت اتخذت إجراءات مماثلة، وأبلغت السلطات اللبنانية انزعاجها في هذا الإطار.