كشفت دراسة جديدة صادرة عن الجمعية الأوروبية لأمراض القلب أن ممارسة اليوغا يمكن أن تقلل بشكل كبير من خطر الوفاة بين المرضى الذين يتعافون من نوبة قلبية. 

كون تمارين اليوغا تعتمد على تمارين التنفس و تنظيم التنفس لتعزيز الدورة الدموية و تقوية القلب. 

وركزت الدراسة على 2470 مريضاً عانوا من أخطر أنواع الأزمات القلبية ، حيث عانوا من انسداد كامل في أحد الشرايين الرئيسية. 

وقد كان الأفراد يتلقون التدخل التاجي عن طريق الجلد (PCI) في ثلاثة مراكز مختلفة في الهند . و تم اختيار المرضى بشكل عشوائي إما بعد ممارسة اليوغا و تمارين التنفس أو أي تدخل إضافي آخر .

قاد البحث الأستاذ ناريش سين من مستشفى "هداية غانيشا سونيل ميموريال التخصصي في ولاية جايبور الهندية. 

و يوضح البروفيسور سين : " اشترك المرضى في تمارين اليوغا لثلاثة أشهر ، و التزموا ببرنامج يومي جديد مدته ساعة واحدة ، حيث كان مصمماً خصيصاً لمرضى القلب ، و يشمل اليوغا و التأمل في الصباح و نمطاً من تمارين التنفس ، بما في ذلك خطوات بطيئة و سريعة التنفس في المساء" .

ووجد الباحثون أن المرضى الذين يشاركون في ممارسة تمارين اليوجا لمدة ساعة يومياً كانوا أقل عرضة للموت على مدار السنوات الخمس القادمة . و وفقاً للاختبارات ، كانت قلوب هؤلاء المشاركين تضخ الدم بكفاءة أكبر في جميع أنحاء الجسم.

قد تتضمن التفسيرات المحتملة للتأثيرات المفيدة لليوغا و تمارين التنفس انخفاضاً في الضغط في الدورة الدموية الرئوية و الشريان التاجي ، و تقليل إعادة تشكيل البطين الأيسر ، و تحسين تدفق الأكسجين إلى الدم ، و كذلك تقليل التلف الداخلي للأوعية التاجية مع انخفاض الاصابة بالتهابات في الأوعية الدموية , و أشار البروفيسور سين إلى أن العناصر العلاجية و الغذائية ، مثل إنترلوكين و بروتين C التفاعلي كانت مهمة أيضاً .

و قال البروفيسور جيريمي بيرسون ، المدير الطبي المشارك في مؤسسة القلب البريطانية : " ممارسة اليوغا يمكن أن تساعد في السيطرة على عوامل الخطر ، مثل ارتفاع ضغط الدم ، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب و الدورة الدموية . و هناك أيضاً الكثير من الأدلة على أن اليوغا يمكن أن تساعد في تخفيف التوتر و تحسين الصحة العقلية ، مما يعطينا سبباً أقل لاتخاذ خيارات نمطية غير صحية ، مثل التدخين ".

مضيفاً : " ليس الأمر مجرد امتداد لمعرفة أن القيام باليوغا قد يحسن البقاء على قيد الحياة إذا كنت تعاني من نوبة قلبية . فمهما كانت الطريقة التي تختارها للقيام بذلك ، فإن قضاء وقت منتظم في ممارسة التمارين الرياضية و تخفيف الضغط مفيد للقلب على أي حال ".