يعتبر صاروخ أفانغارد أو أفانجارد الروسي الصاروخ الأسرع من الصوت، حيث كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في خطاب في شهر مارس 2018، عن صاروخ أفانغارد كاسر الصوت، وأعلن في الخطاب عن ستة أسلحة استراتيجية جديدة تمتلكها روسيا.

وقال بوتين، إن "روسيا هي أول دولة في العالم تحصل على نوع جديد من الأسلحة الاستراتيجية، وهذا سيضمن بشكل موثوق أمن دولتنا وشعبنا لعقود مقبلة".

وأكد الرئيس الروسي إلى دخول صاروخ أفانغارد الخدمة بالقوات المسلحة الروسية في عام 2019.

واختبر صاروخ أفانغارد "Avangard" الروسي الذي يفوق سرعة الصوت من قاعدة دومباروفسكى الجوية العسكرية فى جنوب غرب روسيا.

كما وتعادل سرعة صاروخ أفانغارد سرعة الصوت ب 20 ضعفاً، ويستطيع الوصول إلى قارات بعيدة مثل القارة الأمريكية عبر الطبقة الكثيفة من غلاف الأرض الجوي.

ويحلق صاروخ أفانغارد الروسي بمسار غير بالستي، ويحلق على ارتفاع عشرات الكيلومترات من الهدف في طبقات الجو الكثيفة.

وصمم صاروخ أفانجارد لتجنب دخول مجالي عمل مضادات الصواريخ، وبفضل قدرته على تغيراتجاهه ومستوى التحليق وقدرته على اتباع مسار متغير يصعب تحديده، لأنه قادر على المناورة عمودياً وافقياً لتفادي منظومات الدفاع الجوي 
المعاصرة ما يمنع تحديد مساره وإرسال معلومات عن الهدف لاعتراضة.

ومع اقتراب صاروخ أفانغارد "Avangard" الروسي من الهدف، يستطيع الصاروخ الذي يحمل رأسًا حربيًا مضاءً قابلاً للعوائق ضبط كل من الارتفاع والاتجاه لتجنب الدفاعات والهبوط منخفضًا بما يكفي لتجنب معظم المعترضات له، حسب وكالة "تاس".

ويعد جسم الصاروخ الروسي أفانغارد مصنوع من المواد المركبة لضمان مقاومة درجات الحرارة العالية التي تصل إلى ألاف درجات الحراراة المئوية بالأضافة إلى الحماية من أشعة الليزر.

وبدورهم أكد خبراء عسكريون عدم وجود شبكة في العالم قادرة على اعتراض صاروخ أفانغارد، لأنه يحلق بسرعة 20 ماخاً، أي مايعادل 6 كليومترات في الثانية، إذ أن الصواريخ الاعتراضية الأمريكية تحلق بسرعة أقل من خمسة ماخات.

ويرجح الخبراء العسكريون أن تطوير موسكو نظامها الصاروخي جاء رداً على تهديد واشنطن بالانسحاب من معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى المبرمة مع روسيا.

ونشرت وزارة الدفاع الروسية شريط فيديو يظهر اختبارا ناجحا لإطلاق صواريخ منظومة "أفانغارد"، وكان المكتب الصحفي للكرملين قد أعلن في الوقت السابق من اليوم نجاح القوات المسلحة الروسية باختبار إطلاق صاروخ من منظومة "أفانغارد"، وذلك بتعليمات من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وفي وقت سابق، نقلت  وكالة "تاس"  الروسية عن بوتين قوله: "هذه هدية رائعة وممتازة للبلاد في العام الجديد". 

وأضاف بوتين: متابهياً بالصاروخ أفانغارد أنه "سيكون عرضة للخطر من الناحية العملية".

 

المصدر: النهضة نيوز