كشفت مصادر إعلامية لبنانية صباح اليوم الاثنين أسباب عدم وجود تفاهم على عقد جلسة ثانية لمجلس الوزراء اللبناني لقراءة الموازنة العامة.

وأوضحت المصادر أن هناك سببين لعدم وجود التفاهم لعقد الجلسة وهما الأول، أن يوم غدٍ الثلاثاء عطلة رسمية، والسبب الثاني زيارة الوسيط الاميركي مساعد وزير الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الاوسط، المعني بملف الحدود البرية والبحرية دايفيد شينكر الى بيروت اليوم.

وأشارت إلى أن الوسيط الأمريكي سيلتقي غداً الثلاثاء رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وبعد غد رئيس الحكومة سعد الحريري والخميس يلتقي رئيس مجلس النواب نبيه بري، اضافة إلى عدد من القيادات السياسية كرئيس «الحزب التقدمي الاشتراكي» وليد جنبلاط ورئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع ورئيس حزب «الكتائب» النائب سامي الجميل.