أعلن وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشين، أمس الثلاثاء، أن: "الرئيس الأميركي دونالد ترامب مستعد للقاء نظيره الإيراني حسن روحاني، دون شروط مسبقة"، مشيراً إلى استمرارما أسماه "الضغوط القصوى" على طهران.

ويأتي التصريح الأمريكي  بعد أيام من إعلان طهران تركيب أجهزة طرد مركزي لزيادة مخزوناتها من اليورانيوم المخصب، وخفض التزامها بالاتفاق النووي.

 

وقال منوتشين: "الآن أوضح الرئيس أنه سيكون مسرورا بعقد اجتماع دون شروط مسبقة، ولكننا سنواصل حملة الضغوط القصوى على ايران.

بدوره، أكد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، حديث منوتشين في البيت الأبيض.

يشار إلى أن هذه التصريحات، صدرت بعد أقل من ساعتين، إعلان ترامب عزل جون بولتون مستشاره للأمن القومي، وتعينه لآخر الأسبوع المقبل.