كشف النائب العراقي عد الخالق العزاوي، يوم أمس الثلاثاء، أن، واشنطن، أبلغت الحكومة العراقية بأن  إسرائيل هي المسؤولة عن قصف مواقع ومخازن للحشد الشعبي في الأسابيع الأخيرة.

وأكد عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، العزاوي، خلال تصريح لإذاعة محلية: "أن اللجان الحكومية الخاصة بالتحقيق في أسباب الانفجارات في أكداس مواقع ومخازن الحشد الشعبي قد أنهت أعمالها.

وقال: " إن اللجنة توصلت إلى أن عدد الضربات وصل إلى 12 ضربة، وكانت بواسطة طائرات مسيرة"، موضحاً: أن "الجانب الأميركي المسؤول عن حماية ومراقبة الأجواء العراقية أبلغ الجانب العراقي أن الضربات وجهت من طائرات إسرائيلية مسيرة".

وأشار إلى أن، بعض الضربات، جرى الإعلان عنها، والبعض الاخر تم التكتم عليها.

وخلال الأسابيع الماضية، تعرضت مقار وقوافل تابعة للحشد الشعبي، لقصف واستهداف متكرر، أدى لاستشهاد عدد من  كوادره.