أبلغت الجمهورية الإيرانية الإسلامية اليوم الأربعاء، بريطانيا أن ظهران لم تخرق تعهداتها بشأن ناقلة النفط الإيرانية، أدريان داريا.

وقال السفير الإيراني لدى لندن، حميد بعيدي نجاد، في رسالة ارسلها إلى وزير الخارجية البريطاني "إن طهران لم تخرق تعهداتها بشأن ناقلة النفط أدريان داريا1".

وقال بعيدي: خلال اجتماعي اليوم مع وزير الخارجية البريطاني، تم التأكيد على أن احتجاز السلطات البريطانية لناقلة النفط الإيرانية كان انتهاكا للقانون الدولي، ولا يمكن أن تشمل العقوبات الأوروبية على سوريا دولة ثالثة"، مضيفاً "على رغم التهديدات الأمريكية المتكررة، إلا أن ناقلة النفط الإيرانية قامت ببيع نفطها إلى شركة خاصة في عرض البحر، ولم تخرق تعهدها".

​وأعلنت إيران، يوم الأحد الماضي، أن الناقلة أدريان داريا 1 وصلت إلى وجهتها، كما أنه تم بيع النفط.

يذكر أن سلطات جبل طارق البريطانية قد احتجزت الناقلة الإيرانية "غريس 1" (تسمى حاليا أدريان داريا 1)، التي ترفع علم بنما، في 4 يوليو/ تموز، للاشتباه في أنها تنقل النفط الإيراني إلى سوريا، ومؤخراً تم اطلاق سراح السفينة، لكن بعد يومين، أصدرت محكمة أمريكية أمرا بالقبض على الناقلة، وطالبت بمصادرة نفطها.

 

 

المصدر: وكالات