هاجم المستشار المصري عماد أبو هاشم المنشق عن جماعة الإخوان الذي عاد مؤخراً من تركيا جماعة الإخوان الإرهابية، متهماً اياها بجمع التبرعات باسم الدين لبناء المساجد ومساعدة الفقراء.

وقال المستشار ابو هاشم خلال حواره مع الإعلامي أحمد موسى، في برنامج «على مسئوليتي»: إن جماعة الاخوان المسلمين كانت تجمع التبرعات باسم الدين لبناء المساجد ومساعدة الفقراء وتستخدمها لصالح التنظيم الدولي الإرهابي.

كما، وهاجم المستشار ابو هاشم الإعلامي "هيثم أبو خليل"، قائلاً: هاشم ابو خليل الإعلامي الإخواني قال لي إن الإخوان جماعة قذرة وغير أخلاقية ووصولية، رغم إنه كان عضوا في الاخوان".

 وكشف المستشار عماد أبو هاشم أن جماعة الإخوان المسلمين اعدت خطة لاختراق القضاء بعد وصولوهم للحكم، ابان فوز مرسي في انتخابات الرئاسة المصرية عام 2011.

وتابع أبو هاشم: "كما أن الاعلامي الدكتور حمزة زوبع كان يظهر في التليفزيون ويخدع مؤيديه بأن مرسي سيعود إلى الاتحادية، في الوقت الذي يدخل فيه الإخوان السجون".

وتقدم المستشار ابو هاشم بالاعتذار من المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام السابق، مشيراً إلى ان جماعة الاخوان استهدفته بشكلٍ عدائي، مشيراً إلى أن الاخوان لا يعادون إلا كل وطني شريف.

 

المصدر: وكالات