تعتبر عصارة صبار الألوة فيرا الشهيرة مفيدةً لعلاج الأمراض الجلدية المختلفة، وخاصة حروق الشمس، بالإضافة إلى ذلك، يستخدم الناس الألوة فيرا لعلاج حب الشباب.

ووجدت الدراسات أن الألوة فيرا تدخل في تركيبة بعض أدوية حب الشباب التقليدية، وتبين أن استخدامها بشكلها الطبيعي يكون أكثر فعالية من استخدام دواء حب الشباب وحده.

و مع ذلك، فإن هيئة المحلفين لا تزال خارج الصبار وحدها، في حين أن بعض الدراسات تظهر فوائد حقيقية، والبعض الآخر أقل وضوحا بكثير، ومع ذلك، الألوة فيرا لديها تاريخ طويل من الاستخدام، من الآمن المحاولة وقد توفر فوائد لبعض الأشخاص.

• ما هو الألوة فيرا ؟

صبار الالوة فيرا هو نبات عصاري من سلالة الصباريات الشوكية، وموطنها الأصلي في القارة الأفريقية ولكنها تزرع في جميع أنحاء العالم، الألوة تحظى بشعبية باعتبارها نباتات منزلية ولكنها تزرع أيضاً في مشاتل شركات صنع مستحضرات التجميل.

ويعد من أحد النباتات المنزلية سهلة النمو إلى حد ما، ويحتاج إلى القليل من الماء ويحب التصريف الجيد للتربة، حيث يفضل الرمل خشن والتربة الطينية الحمراء على حدٍ سواء، وعلى الرغم من أنه يمكن زراعة نبات الصبار في العديد من المناخات، إلا أن درجات الحرارة المتجمدة تقتلها، فإذا وصلت درجات الحرارة إلى درجة التجمد في منطقتك، فتأكد من إدخال الصبار إلى داخل المنزل كي لا يموت.

الألوة فيرا لديها زهور جذابة للغاية تنمو من جذعها المركزي، على الرغم من أنه قد يكون من الصعب تكوين زهرة الصبار، إلا أنها تستحق ذلك عندما تنمو، وغالباً ما تتشكل أزهار الصبار خلال الصيف، لتعطي منظراً خلاباً للنبتة.

• ما الذي تحتويه عصارة صبار الألوة فيرا ؟ 

وتحتوي عصارة الألوة على العديد من المواد الكيميائية البيولوجية، حيث أن بعضها لها فوائد وآثار راسخة متعارف عليها منذ قرون، بينما البعض الآخر أقل فهماً ويتطلب المزيد من الدراسة.

فيما يلي قائمة ببعض أكثر مكونات الألوة فيرا التي تمت دراستها :

(1) الفيتامينات والمعادن : تحتوي الألوة فيرا على العديد من الفيتامينات التي تعتبر ضرورية لوظائف الخلايا الطبيعية و صحتها . وتشمل هذه الفيتامينات "A ، C ، E ، B12 "، وحمض الفوليك . بالإضافة إلى أنه يحتوي على المعادن مثل الكالسيوم و الكروم والنحاس والسيلينيوم والمغنيسيوم والمنغنيز والبوتاسيوم والصوديوم والزنك.

(2) الانزيمات : الانزيمات هي بروتينات تحفز التفاعل الكيميائي بين الخلايا، وهي موجودة في جميع الكائنات الحية بلا استثناء، وقد يكون لبعض البروتينات خصائص وفوائد فريدة. فإن إنزيم براديكيناز الموجود في الصبار مسؤول عن بعض خصائصه العلاجية المضادة للالتهابات.

(3) أنثراكينون : هي مركبات تنتجها نبات الألوة ضمن نشاطها البيولوجي، ولكن دورها في تأثيرات الألوة غير معروف تماماً، ولديها تأثيرات مختلفة بما في ذلك أنها تؤثر على الانسان كالمسهلات.

(4) المنشطات النباتية : تحتوي الألوة على الكوليسترول ، والكامسترول، والسيسوستيرول، والوبيول، وهذه المركبات مضادة للالتهابات، مطهرة، وتقلل من الألم.

(5) الهرمونات النباتية : الألوة تحتوي على الأوكسينات والجبريلنات، وهذه هي الهرمونات النباتية التي يمكن أن تساعد أيضا في التئام الجروح.

• هل استخدام عصارة نبتة الألوة فيرا آمن حقاً ؟ 

تم استخدام عصارة الألوة فيرا منذ آلاف السنين في العديد من الاستخدامات الطبية والعلاجية، ومع ذلك، كما هو الحال مع أي منتج طبيعي أو اصطناعي، يجب أن تكون حذراً عند تجربته لأول مرة.

• منتجات العناية بالجلد

من غير المرجح أن تسبب عصارة الألوة فيرا أي مخاطر عند استخدامها موضعياً، ومع ذلك، أظهرت دراسة أن هلام نبات الألوة فيرا و الذي تأكله الفئران كان لها تأثيرات مسرطنة عليها، نتيجةً لذلك، تحمل العديد من منتجات الألوة فيرا تحذيراً من السرطان في كاليفورنيا.

الإجماع العام هو أن منتجات الألوة  فيرا آمنة للاستخدام على الجلد بشكل موضعي، على الرغم من وجود أدلة مختلطة حول فعالية هذه المنتجات، إلا أن الألوة الموضعية آمنة، ومع ذلك، فإن استهلاك منتجات الالوة فيرا عن طريق الفم قد يشكل خطراً ولا ينصح به لاحتمالية سميته العالية.

بعض الناس قد يكون لديهم حساسية من الصبار، اختبار كمية صغيرة من أي منتج بشرة أمر حكيم . فغالباً ما يكون رد الفعل التحسسي هو الطفح الجلدي والحكة غير المريحة، وقد تكون منتجات الألوة فيرا الخام غير المعالجة صناعياً أكثر عرضة للتفاعلات السلبية والتسبب بالحساسية.

فإذا واجهت رد فعل سلبي على منتجات الألوة، فتوقف عن استخدامها على الفور ! وقم بطلب المساعدة من الأخصائي الطبي مباشرةً لحل المشكلة قبل أن تتفاقم، وعلى الرغم من أن الألوة فيرا منتج طبيعي، إلا أنها لا تزال ضارة . فإذا كنت تعاني من أمراض جلدية أو حساسية، فتأكد من مراجعة طبيبك قبل استخدام الصبار ومنتجاته، وإذا كنت غير متأكد من أن الصبار قد يكون السبب، فتحدث إلى طبيب أمراض جلدية أو غيره من متخصصي الرعاية الصحية.

المسهلات

يستخدم الناس أيضاً الصبار كملين ومسهل للتخلص من أعراض الإمساك، حيث يحتوي نبات الصبار على مركبات اللاتكس الملين.

ويمكن العثور على هذه المادة المطاطية أسفل طبقة البشرة بجذع النبات، وعلى العكس ، يتم استخلاص العصارة من داخل أوراق الصبار لعلاج الأمراض الجلدية.

وقامت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بإزالة المسهلات القائمة على اللاتكس من السوق الأمريكية، وذلك بسبب فشل الشركات في توفير معلومات السلامة و التمييز الخاطئ لهذه المنتجات من قبل المستهلكين. 

كيفية استخدام الألوة فيرا لعلاج حب الشباب

وأظهرت بعض الدراسات آمالاً ونتائج واعدة باستخدام الألوة فيرا لعلاج حب الشباب، ويرجع ذلك على الأرجح إلى تأثيرات دعم الجهاز المناعي للبكتيريا و المضادة للالتهابات و الجهاز المناعي، ومع ذلك ، فقد أجريت دراسات قليلة لاختبار التأثيرات المباشرة للصبار على حب الشباب.

وهناك حاجة إلى مزيد من البحث لمعرفة مدى فعالية الألوة لعلاج حب الشباب، حيث تعتبر الألوة هي خيار آمن قد يساعد في حدوث حالات خفيفة من حب الشباب عن طريق الحد من الالتهابات وتباطؤ نمو البكتيريا في الجلد.

استخدام الألوة في المناطق المتضررة من الجلد 

قبل استخدام أي منتج من منتجات الألوة فيرا، اختبر مقداراً صغيراً على بشرتك للتأكد من أنك لا تعاني من الحساسية، وانتظر بضع ساعات على الأقل لضمان حصول جسمك على وقت كافي للاستجابة لها.

هناك العديد من المنتجات المتاحة التي تحتوي على الألوة فيرا، وهذه المواد الهلامية والمراهم تأتي مع مجموعة واسعة من المكونات، بعضها يشمل المرطبات الأخرى، والفيتامينات مثل فيتامين (هـ)، وقد تحتوي بعض المنتجات على مادة الليداكايين، والتي تستخدم كمخدر موضعي طبيعي، فهذه المنتجات تعالج الحروق المؤلمة وليست مناسبة لعلاج حب الشباب.

يمكنك أيضاً استخدام أوراق الصبار الطازجة لعلاج الحروق بشكل مباشر، حيث يمكنك مسح الجزء الداخلي الهلامي من أوراق الصبار مباشرة على الجلد.،ومع ذلك، قد تكون الألوة فيرا المركزة قويةً للغاية ويمكن أن تسبب ردود فعل غير مريحة، وتخفيف تركيز الألوة فيرا إلى 10 ٪ قد يساعد في تجنب تلك الردود الغير مريحة.

المصدر: النهضة نيوز