من المقرر أن تصدر المحكمة الفرنسية غدًا الخميس، حكمًا قضائيًا في قضية الأميرة حصة ابنة العائل السعودي سلمان بن عبد العزيز بتهمة التواطؤ بالاعتداء على عامل سباكة "سمكري" في منزلها الكائن بالعاصمة الفرنسية باريس.

ورفع عامل "السباكة" دعوى قضائية ضد الأميرة حصة وحارسها الشخصي لتهديد وضربه وإهانته داخل شقتها بزعم التقاط صورة شخصية للأميرة حصة عام 2016 أثناء استدعائه لتصليح "السباكة" في شقتها.

واعترف عامل السباكة بالتقاطه بعضًا من الصور لكنه أكد أن الصور ليست لـ الأميرة حصة وإنما تأتي في إطار عمله لإجراء عمليات التصليح للسباكة، مشيراً إلى أن الأميرة حصة أمرت حارسها الشخصي بضربه، وإهانته وإجباره على الجثو على ركبتيه وقيدت يداه لتقبيل قدم الأميرة السعودية.

يُشار إلى أن النيابة العامة في فرنسا التمست السجن 8 أشهر مع وقف التنفيذ في حق حارس الأميرة الشخصي، وإلزامه بدفع غرامة قدرها 5000 يورو، وهو نفس المبلغ الملتمس ضد الأميرة حصة إلى جانب حكم بالسجن لمدة ستة أشهر مع وقف التنفيذ.