في حدث صادم وغير متوقع.. توفيت مشجعة كرة الَقدم الإيرانية "سحر خداياري" بعد أن اضرمت النار في نفسها أمام محكمة في طهران، في الثاني من سبتمبر الماضي، خشية تعرضها للسجن بعد محاولتها دخول ملعب "آزادي" لكرة القدم، في فبراير الماضي.

في السياق، كانت الفتاة المعروفة في بعض وسائل الإعلام الإيرانية بـ "سحر" أو بـ "الفتاة الزرقاء" أيضا لأنه لون قميص فريقها المفضل "استقلال"، قد أضرمت النار في نفسها بعد ان حكم عليها بالسجن لمدة ستة أشهر بعد محاولتها الدخول لأحد ملاعب كرة القدم بزي الرجال.

في السياق، قال علي ربيعي المتحدث باسم الحكومة الإيرانية "إن حكومة بلاده وفرت البنية التحتية اللازمة لدخول النساء لمدرجات ملاعب كرة القدم المحظور منذ عام 1979".

وأضاف: "قضية انتحار الشابة المشجعة سحر خداياري أو الملقبة بالفتاة الزرقاء هي قضية دخول النساء للملاعب جرت مناقشتهما، يوم الأحد، من الأسبوع الماضي".

من جهة أخرى، اعتبر مدير مكتب الرئيس الإيراني، محمود واعظي "أن مشاهدة النساء لمباريات كرة القدم وتشجيع الفرق ليس ملائماً"، قائلاً "تحدث بين الفرق ومشجعيهم الكثير من الاشتباكات داخل الملعب وهذا الامر يشكل خطراً على النساء التي قد يحضرن المباريات".

يشار إلى ان طهران تحقق في وفاة مشجعة كرة قدم، بعد أن أشعلت النار في نفسها خشية تعرضها للسجن، بحسب وسائل اعلام ايرانية.