قال الأمير عبد العزيز بن سلمان وزير الطاقة المعين حديثاً في المملكة العربية السعودية خلال مؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين، إن المملكة العربية السعودية تخطط لتخصيب وإنتاج اليورانيوم لبرنامج الطاقة النووية الخاص بها، والذي سيبدأ ببناء مفاعلين نوويين مخطط لهما في السعودية.

وأضاف في أول تعليقاته منذ توليه الوزارة من سلفه خالد الفالح، الذي شغل المنصب منذ عام 2015م: "سنمضي بحذر".

ووفقاً لوسائل الإعلام السعودية، لقد كان الفالح قد أعلن في يناير 2019م أن المملكة تخطط لبناء مفاعلين نوويين كبيرين، وأن مشروع انشاء مفاعلات الطاقة النووية كانت على المسار الصحيح.

وأكدت صحيفة الأخبار الدولية أن مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة (KACARE) ، في المملكة العربية السعودية تلقت في يناير 2019م، عروضاً من خمس دول لبناء أول محطتين نوويتين على ساحل الخليجن، حيث شملت كلاً من الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وفرنسا وكوريا الجنوبية والصين.

كما وقعت المملكة العربية السعودية في عام 2015م، اتفاقية حكومية دولية مع روسيا بشأن التعاون في مجال التكنولوجيا النووية السلمية، تلاها برنامج التعاون في الاستخدام السلمي للطاقة الذرية في أكتوبر 2017م.

المصدر: النهضة نيوز