دفع الأمريكيون مبلغاً قياسياً في رسوم التعريفات الجمركية والتي بلغت 6.8 مليار دولار، والذي اعتبر المبلغ الأعلى في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.

ودفعت الشركات والمستهلكون في الولايات المتحدة 6.8 مليار دولار من التعريفات الجمركية في يوليو، وفقاً لمجموعات المناصرة للتجارة الحرة، وهي مجموعتي "ترافيس هورت وهيرت لاند والشراكة التجارية ".

وقالوا، إن هذا كان أعلى إجمالي شهري في تاريخ الولايات المتحدة والذي بلغ زيادةً بنسبة 62 ٪ عن نفس الفترة من العام السابق.

ومن جهته، قال جوناثان جولد، ممثل "ترافيس هيرت ذا هارتلاند": " لا يمكنك وضع ميزانية لزيادة التعريفة المكونة من رقمين، ولا يمكنك التخطيط لمشروع تجاري عندما يتم تقرير أسلوب حياتك عبر تغريدة في تويتر، بل تحتاج الإدارة إلى استخدام المفاوضات المقبلة لإنهاء الحرب التجارية التي لن يوجد فيها رابحون حقاً، بل الجميع سيكون خاسراً في نهايتها إن استمرت ".

وقال البيت الأبيض، إنه من الضروري الضغط على الصين لتغيير الممارسات التجارية غير العادلة التي تقوم بها، حيث قام كل جانب بزيادة الرسوم الجمركية على الآلاف من منتجات الطرف الآخر هذا الشهر، مستهدفاً واردات المستهلكين بشكل كبير.

وأقر ترامب في أغسطس للمرة الأولى أن تكلفة الرسوم الجمركية يمكن أن تقع على الأميركيين، مما يؤخر جزءاً من قراراته إلى ما بعد موسم التسوق في العطلات، كما تم اطلاعه على اقتراح بتخفيض الضرائب بالمبلغ الذي تم جمعه في الرسوم الجمركية، على الرغم من أن أي تشريع من هذا القبيل سيواجه معركة شاقة في الكونغرس لتنفيذه و تمريره.

وكان رقم المجموعات في يوليو، أعلى قليلاًً من الرقم الذي أبلغت عنه الحكومة، وفي أحدث بيان للميزانية الشهرية، قالت وزارة الخزانة إن الولايات المتحدة جمعت 6.5 مليار دولار من الرسوم الجمركية خلال شهر يوليو.

وقال دان أنتوني، نائب رئيس الشراكة التجارية، إن إحصائيات التعريفات الجمركية يمكن أن تختلف لأنها مسجلة من قبل إدارات متعددة وتخضع للمراجعات المتكررة والعديدة والدقيقة بنفس الوقت.

وأضاف: " تستخدم احصائيات التعريفة الجمركية بيانات الرسوم المحسوبة في التعداد لأنها الإحصائيات الوحيدة المتاحة للجمهور التي تحتوي على تفاصيل المنتج والدولة لتحليل اتجاهات اقتصادها، وتفاصيل الحالة الاقتصادية في الدولة، وما إلى ذلك ".

كما من المقرر أن تصدر وزارة الخزانة إحصائيات التعريفة الرسمية لشهر أغسطس يوم الخميس .

المصدر: النهضة نيوز