قضت محكمة تركية بحبس لاعب برشلونة الإسباني "أردا توران"، المعار لنادي باشاك شهير التركي، لمدة عامين وثمانية أشهر بعد إطلاق النار بهدف بث الرعب والقلق، وحيازة أسلحة غير مرخصة وتعمد إصابة شخص.

لكن المحكمة ترأفت بالنجم التركي وأوقفت تنفيذ الحكم ولن يتم حبسه، إلا إذا ارتكب جريمة أخرى في غضون خمس سنوات. 

جاء ذلك بعدما اشترك "توران" في شجار مع المغني "بيركاي شاهين" في ملهى ليلي في إسطنبول العام الماضي وتسبب في كسر أنف المغني، ولم يكتف نجم بيشاك شهير بل ذهب إلى مستشفى المغني في وقت لاحق وأمسك بمسدس وأطلق النار أرضاً ليثير القلق.

ناديه التركي فرض عليه غرامة مالية قدرهاً 2.5 مليون ليرة تركية، أي ما يقارب الـ( 43 ألف دولار) على خلفية هذه الواقعة. 

وانضم "توران" إلى برشلونة عام الـ2015، قادماً من أتليتيكو مدريد مقابل (34) مليون يورو، وتوّج مع النادي الكتالوني بأربعة ألقاب وشارك في (55) مباراة سجل خلالها (5) هدفاً، لينتقل بعدها إلى الدوري التركي بعدما خسر مكانه الأساسي بتشكيلة المدرب "فالفيردي".