من المقرر أن يجتمع "رواد صناعة الطاقة العالمية" في أبو ظبي للمشاركة في المؤتمر العالمي الرابع والعشرين للطاقة الذي يعقد في الخليج العربي لأول مرة في تاريخه.

يُشار إلى أن المؤتمر العالمي الرابع والعشرين للطاقة يعقد كل ثلاث سنوات ينظمه مجلس الطاقة العالمي ومقره لندن.

ويقدر المنظمون أن 15000 مندوباً قد حضروا الاجتماع، بمن فيهم 70 وزيراً دولياً للطاقة، و500 رئيس تنفيذي من 150 دولة على هامش هذا الحدث الكبير للطاقة.

من المقرر أن يجتمع ممثلو دول الأوبك ومنتجو النفط من خارج الأوبك اليوم الخميس لمناقشة أهداف الإنتاج والإصلاحات المحتملة لأسعار النفط الراكدة والمنخفضة بشكل مخيب للآمال مؤخراً.

وينصب تركيز مؤتمر هذا العام بشكل مناسب على "مستقبل ما وراء الهيدروكربونات"، حيث يسعى منتجو النفط والغاز الطبيعي، وخاصةً في العالم العربي، لتقليل اعتمادهم على مبيعات النفط التي طالما اعتمدوا عليها في بناء اقتصادهم منذ بدايات تأسيس دولهم وخاصةً الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.