كشف تقرير لصحيفة ديلي بيست الأمريكية عن انفتاح الرئيس دونالد ترامب على خطة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لخفض الضغوط على إيران.

وتقول مصادر للصحيفة أن الخطة تتضمن تقديم 15 مليار دولار خطوط ائتمان لإيران، مقابل عودتها إلى الالتزام بالاتفاق النووي، كما تشترط التزام ​طهران​ بمحادثات ​الشرق الأوسط​ في ​المستقبل​، وعدم تهديد ​الأمن​ والملاحة في ​الخليج​.

وعلى الرغم من أنّ ترامب لم يبدِ موافقته على المقترح حتى الآن، إلا أنه بحسب المصادر أبدى استعداده للتعاون في عدة مناسبات، أو أن يعرض تخفيف بعض العقوبات على طهران.

وتشير المصادر إلى أنّ مسؤولي وزارة الخارجية الأمريكية بمن فيهم الوزير مايك بومبيو منفتحون على الاقتراح الفرنسي، حتى أنه من غير المستبعد أن يعقد ترامب هذا الشهر لقاءً مع روحاني على هامش اجتماعات الجمعية العامة.