كشفت دراسة جديدة أن الالتهابات عامةً، وخاصةً تلك الموجودة في المسالك البولية والمعروفة باسم التهاب المسالك البولية، قد تزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

وفحص الباحثون السجلات الطبية الإلكترونية لأكثر من 191000 مريض بالسكتة الدماغية، لمعرفة ما إذا كان قد تم نقلهم إلى المستشفى أو إلى غرفة الطوارئ لتلقي العلاج بسبب الالتهابات قبل فترة وجيزة من اصابتهم بالسكتة الدماغية، حيث تتبعوا التهابات البطن أو الدم أو الجهاز التنفسي أو الجلد أو الجهاز البولي.

ووجد الباحثون أن خطر الإصابة بالسكتة الدماغية كان أعلى في الأسابيع والأشهر التي تلت الاصابة بأحد أنواع الالتهابات الداخلية التي تطلبت الذهاب إلى المستشفى، لكن الرابط كان أقوى بالنسبة لالتهابات المسالك البولية، فقد ارتبطوا بأكثر من ثلاثة أضعاف خطر الإصابة بالسكتة الدماغية في غضون 30 يوماً من الإصابة بها.

كما أن العلاقة الملحوظة منطقية جداً، تسبب  الالتهاب اضطراباتٍ التهابية حادة في جميع أنحاء الجسم، مما قد يشجع على تكوين جلطات الدم، حيث أنه من المعروف أن معظم السكتات الدماغية تنجم عن جلطة تمنع تدفق الدم إلى المخ.
 

المصدر: النهضة نيوز