كشفت أبحاث علمية أن الرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب قد يكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية أو الوفاة المبكرة، حيث حلل العلماء الصينيون 25 دراسة مع ما مجموعه أكثر من 154000 رجل.

ووجد الباحثون أن أولئك الذين كافحوا من أجل الحفاظ على رجولتهم وانتصابهم كانوا أكثر عرضة بنسبة 59 % للإصابة بأمراض القلب من أولئك الذين ليس لديهم مشكلة في الانتصاب، بالإضافة إلى أن العجز الجنسي وقد زاد من خطر إصابة الرجال بالسكتة الدماغية بنسبة 34 % والموت المبكر بنسبة 33 %.

وحذر العلماء من أن الفشل في الانتصاب قد يكون أول علامة على ضعف تدفق الدم في الجسم والاصابة بأمراض القلب.

وكتب فريق البحث في مجلة الطب الجنسي : " الضعف الجنسي هو عدم القدرة على الوصول إلى الانتصاب الذي يرضي الشريك أثناء العلاقة الجنسية أو الحفاظ عليه منتصباً لفترة كافية اثنائها ".

ويعتبر ضعف الانتصاب أو كما هو شائع العجز الجنسي ، يؤثر على أكثر من 100 مليون رجل على مستوى العالم إلى حد ما ، والذي من المتوقع أن يرتفع إلى 300 مليون بحلول عام 2025م.

 وأشارت الإحصاءات إلى أن أمراض القلب مسؤولة عن ربع الوفيات في المملكة المتحدة وا لولايات المتحدة، وعلى الرغم من أن الشرطين تم ربطهما مسبقاً، إلا أن مدى ارتباطهما غير واضح حتى الآن بشكلٍ دقيق.

و قام العلماء بقيادة الدكتور وينشونج زانج، بتحليل 25 دراسة حول هذا الموضوع بمجموع 154،794 مشارك من الرجال.

وكشفت النتائج وجود صلة كبيرة بين الضعف الجنسي وأمراض القلب والسكتة الدماغية والموت المبكر من أي سبب آخر.

و قد كانت هذه المخاطر أكبر بين الرجال العاجزين الذين تجاوزوا 55 عاماً أو مصابين بالسكري أو مدخنين .

ويكون من المدهش أن الرجال الذين عانوا من الضعف الجنسي لمدة تقل عن سبع سنوات كانوا أكثر عرضة للخطر من أولئك الذين كافحوا مع هذه الحالة لفترة أطول، وليس من الواضح لماذا حدث هذا أو كيف حتى الآن .

وغالباً ما يحدث مرض القلب والضعف الجنسي نتيجةً لتراكم البلاك في الشرايين ، المعروف باسم مرض تصلب الشرايين .

و كتب الباحثون أنه نظراً لأن شرايين القضيب أضيق من القلب ، فقد يصبح الضعف الجنسي مشكلةً كبيرة قبل ظهور علامات أمراض القلب والأوعية الدموية . 

وقال الدكتور رون بلانكشتاين من مستشفى بريجهام ومستشفى النساء لشبكة CNN: " إن شريان القضيب الذي ينقل الدم إلى القضيب ذو قطر أصغر بكثير ، وهو يحتوي على الأوعية الدموية الأصغر التي تظهر عليها أولى علامات المرض بشكلٍ واضح، وإذا كان ضعف الانتصاب نمطاً متكرراً، يجب على الرجل أن يولي اهتماماً شديداً لاحتمال اصابته بأمراض القلب " . 

ويرتبط الضعف الجنسي بشدة بالاكتئاب، والذي يمكن أن يكون عامل خطر للإصابة بأمراض القلب، وإذا ترك الأمر دون علاج، فقد يكون "الاكتئاب المتطور" محفزاً لضعف الانتصاب والصحة.

ولاحظ الباحثون أن المرضى الذين يعانون من مشاكل الصحة العقلية قد يترددون في طلب المساعدة من أجل علاج مشاكل ضعف الانتصاب والضعف الجنسي.

ويحث العلماء أطباء المسالك البولية وأخصائيو القلب على فحص الصحة الجنسية للمريض من الذكور أثناء الفحوصات الروتينية للتنبؤ بمخاطرها.

ويحث الدكتور بلانكشتاين المدخنين على الإقلاع عن التدخين، واصفاً هذه العادة بأنها "عامل الخطر الأكثر أهمية والقابل للتعديل بكل سهولة "، كما يشجع الرجال العاجزين جنسياً على تناول الطعام بشكل جيد وممارسة الرياضة وفقدان الوزن إذا لزم الأمر .

وقال الدكتور بلانكشتاين: " أعتقد أن الرسالة المهمة هي أنه على الأقل ، أنت بحاجة إلى الانتباه إلى عوامل الخطر الكامنة وراء الإصابة بأمراض القلب والتدخين ومرض السكري وارتفاع الكوليسترول في الدم".
 

المصدر: النهضة نيوز