دقائق معدودة كانت كافية لأن تحقق كيم كاداشيان مليوني دولار لاسيما بعد إعلان خاص بملابس داخلية قامت بالمشاركة فيه.

وكانت العلامة التجارية "سكيمس" أطلقت منتجها الخاص من الملابس الداخلية الخاصة بالتنحيف، يوم 10 سبتمبر/ أيلول، ليتم بيع جميع القطع الموجودة.

وتعرض الموقع الإلكتروني الخاص بالعلامة التجارية لضغط كبير أدى لتوقفه عن العمل، الأمر الذي دفع القائمين على تسليم الطلبات بأسرع ما يمكن للعملاء وتصنيع قطع جديدة من المنتج.

وقد سجلت المبيعات رقما قياسيا حيث وصلت الأرباح الى 4 ملايين دولار حصلت كاردشيان على نصفها خلال دقائق.

في أغسطس/ آب، قدمت كيم كارداشيان - ويست اسما جديدا لماركة ملابسها الداخلية، التي كان عليها تغييرها بسبب موجة غضب من اليابانيين، لتعلن لاحقا على حسابها الخاص بموقع "إنستغرام" عن اسم منتجها الجديد.