علق العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، على تصريحات رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي الأخيرة، بالقول:" إنها تقوض عملية السلام" مؤكداً على أهمية: "تكاتف الجهود الدولية إزاء رفض كل الإجراءات الأحادية الجانب التي لا تدعم الحل العادل".

كان ذلك، أول تعليق رسمي للملك، وجاء خلال لقائه اليوم الخميس مع مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر، الذي يزور الأردن ضمن جولته في المنطقة. 
ونقلت صحيفة "الغد" الأردنية، عن الملك، قوله:"إن حل الدولتين هو الحل الوحيد الذي تقوم بمقتضاه الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من يونيو/حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وتعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل".
وذكرت الصحيفة:" أنه جرى خلال اللقاء، بحث علاقات الشراكة الاستراتيجية بين الأردن والولايات المتحدة وسبل توسيع التعاون بينهما في مختلف المجالات".
وكان رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين، قد أعلن، عن نيته فرض سيادة الكيان،  على غور الأردن وشمال البحر الميت، حال فوزه بالانتخابات القادمة.