أعلن محامي الأميرة حصة بنت سلمان، اليوم الخميس، عن رفضه للحكم الذي صدر ضدها اليوم في باريس، قائلاً:"سنقدم استئنافا ضد الحكم أمام محكمة باريس، لنثبت أن الأميرة حصة بنت سلمان بريئة تماما من الادعاءات "التي أقيمت ضدها.

ونقلت، تصريحه، شبكة "CNN". الذي قال فيه: "تلقينا الحكم الذي صدر ضد الأميرة بغضب ورفض".
وكانت  محكمة فرنسية، قد حكمت صباح اليوم، بسجن الأميرة حصة بنت سلمان -أخت ولي العهد السعودي- 10 أشهر مع وقف التنفيذ، بعد إدانتها في قضية التواطؤ في أعمال عنف استخدم فيها السلاح.
وكانت الأميرة حصة، قد نفتْ، ارتكابها أية مخالفة، كما صدر أمر اعتقال دولي بحقها في نوفمبر/ تشرين الثاني 2017. كما نفى الحارس الشخصي لها، ارتكاب أية مخالفة.

ووفقا لما نقلته وكالة "رويترز":  "تحاكم الأميرة حصة بنت سلمان بتهم التواطؤ في عمل عنيف باستخدام سلاح وضرب عامل مصري المولد كان يقوم بعمليات تجديد في مقر إقامة والدها بمنطقة فوش الراقية في سبتمبر/ أيلول 2016.
وتناقلت وسائل إعلام، لائحة الاتهام، التي جاء فيها: "أبلغ العامل أشرف عيد، الشرطة، بأن الحارس الشخصي للأميرة قيد يديه وقام بلكمه وركله وأجبره على تقبيل قدمي الأميرة بعد أن اتهمته بتصويرها بهاتفه المحمول، وفي السياق، طلب مسؤول الادعاء الفرنسي في هذه القضية إصدار حكم بالسجن لـ 8 أشهر مع إيقاف التنفيذ ضد الحارس الشخصي وبأن يدفع الحارس مع الأميرة غرامة قدرها 5 آلاف يورو.

المصدر: وكالات