كشف علماء جامعة ييل الأمريكية، عن أن المواد الغذائية الغنية بالدهون تساهم في اضطراب وظائف الدماغ،  وفق ما أورده موقع MedicalXpress.
وذكر الموقع: أن الخبراء درسوا تأثير النظم الغذائية المختلفة في أجسام الحيوانات" موضحاً: أن اتباع نظام غذائي غني بالدهون والكربوهيدرات، يساهم في عملية الالتهابات الحاصلة في منطقة ما تحت المهاد "الحصين)"خلال ثلاثة أيام قبل ظهور أولى علامات السمنة". 

وخلال الدراسة، لاحظ الخبراء وفق ما ذكره الموقع: "تغييرا في بنية الخلايا الدبقية العصبية الصغيرة Microglia المناعية في الجهاز العصبي المركزي".
وأضافت الدراسة: " عند اتباع نظام غذائي غني بالدهون، يزداد نشاط الخلايا الدبقية الصغيرة بصورة مثيرة، بسبب انخفاض عضيات الميتاكوندريا في الخلايا المنتجة للطاقة".

وأشار الموقع إلى أن، الباحثين  لاحظوا، اشتراك البروتين UCP2 الفاصل، الذي يساعد خلايا منطقة ما تحت المهاد على تنظيم توازن الغلوكوز والطاقة، وأن حجب البروتين UCP2 ساعد الحيوانات التي كان نظامها الغذائي غنيا بالدهون على الاكتفاء بتناول كمية قليلة من الطعام وعدم زيادة وزنها".