تراجع المبعوث الأمريكي الخاص إلى الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، عن استقالته، وأعلن ، أنه قد يظل في وظيفته، حتى نشر خطة "صفقة القرن".

وذكر غرينبلات: "إنه على الرغم من أنني أعلنت استقالتي، إلا أنني أحاول أن أبقى قائدا للفريق حتى يتم تدشين الخطة".

ونقل موقع "i24 news" الإسرائيلي عن غرينبلات: "إذا تم إطلاق "صفقة القرن" في الأشهر المقبلة، فسأبقى حتى إطلاقها. إذا وافق الطرفان بسرعة، أعتقد أنني سأستمر في قيادتها والبقاء لفترة أطول، عائلتي تدرك هذا الاحتمال وتدعمني تماما".

وأشار غرينبلات، إلى أن الإدارة الأمريكية، كانت مهتمة بنشر صفقة القرن مرتين من قبل، وقبل الانتخابات الإسرائيلية السابقة للكنيست، في 9 أبريل/نيسان الماضي، على الرغم من الإعلان عن الانتخابات الثانية، لكن تقرر في النهاية أن الجمهور الإسرائيلي قد يشعر أن هذا يعتبر تدخلا خارجيا في الحملة الانتخابية الداخلية.

وأضاف: " هناك فرصة كبيرة جدا أن الخطة سيتم إطلاقها بعد الانتخابات، لكننا سننتظر ونرى ما هي النتائج، وما إذا كانت هذه المرة يمكن أن تشكل الحكومة، ومن هي العناصر التي ستشكلها. لذلك، لم يتخذ أي قرار بعد بشأن موعد نشر الخطة".

يذكر،  أن مبعوث الرئيس الأمريكي الخاص إلى الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، كان قد أعلن الخميس قبل الماضي، عن استقالته من منصبه، ليعلق رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، حول استقالة جيسون غرينبلات، حينئذ، قائلاً: "أود أن أشكر جيسون غرينبلات لعمله الدؤوب من أجل الأمن والسلام، ولعدم تردده ولو للحظة بقول الحقيقة عن دولة إسرائيل في وجه جميع المسيئين لسمعتها. شكرا لك يا جيسون".