هو اتفاق سلام وقعته منظمة التحرير الفلسطينية مع الكيان الإسرائيلي في مدينة واشنطن الأمريكية في 13 أيلول 1993، بحضور الرئيس الأمريكي السابق "بيل كلينتون"، وسمي الاتفاق نسبة إلى مدينة أوسلو النرويجية التي تمت فيها المحادثات السرّية عام 1991 وأفرزت هذا الاتفاق في ما عرف بمؤتمر مدريد.

وتعتبر اتفاقية أوسلو، أول اتفاقية رسمية مباشرة بين "إسرائيل" ممثلة بوزير خارجيتها آنذاك "شمعون بيريز"، ومنظمة التحرير الفلسطينية ممثلة بأمين سر اللجنة التنفيذية "محمود عباس".

وأهم بنود الاتفاقية:

- تعترف "إسرائيل" بمنظمة التحرير الفلسطينية على أنها الممثل الشرعي للشعب الفلسطيني.

- تعترف منظمة التحرير الفلسطينية بسيادة الاحتلال الإسرائيلي (على 78% من أراضي فلسطين – أي كل فلسطين ما عدا الضفة الغربية وغزة).

- خلال 5 سنوات تنسحب "إسرائيل" من أراض في الضفة الغربية وقطاع غزة.

- تقر "إسرائيل" بحق الفلسطينين في إقامة حكم ذاتي.

- إقامة مجلس تشريعي منتخب للشعب الفلسطيني في الأراضي الخاضعة للسلطة الفلسطينية.

- إنشاء قوة شرطة من أجل حفظ الأمن في الأراضي الفلسطينية.

بعد ثلاثة سنين تبدأ "مفاوضات الوضع الدائم" يتم خلالها مفاوضات بين الجانبين بهدف التوصل لتسوية دائمة، وتشمل هذه المفاوضات القضايا المتبقية بما فيها:

القدس (من يتحكم بالقدس الشرقية والغربية والأماكن المقدسة وساكنيها).

اللاجئون (حق العودة وحق التعويض).

المستوطنات في الضفة الغربية والقطاع.

الترتيبات الأمنية.