"صورة فاضحة للمغنية البوب الأمريكية الشهيرة نيكول شيرزينغر، ومقطع فيديو جنسي لها سينشر في حال تم تحميل تطبيق معين 5 ألاف مرة" هكذا ورد على حساب المغنية الأمريكية شيرزينغر في انستغرام.

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن حساب المغنية شيرزينغر تعرض للاختراق من قبل مجموعة من الهاكرز يوم الأحد الماضي، بينما كانت نائمة غير مدركة لما يحدث، وذلك بعد قضائها سهرة طويلة في حفل Creative Arts Emmys يوم السبت.

وأشارت الصحيفة إلى أن الهاكرز نشروا صورة فاضحة للمغنية الأمريكية مع الادعاء على لسانها، بأن هناك فيديو جنسيًا لها ترغب في كشفه لمتابعيها"، وجاء في التغريدة التي نشرها الهاكرز على انستغرام المغنية شيرزينغر والذي يتابعه 5 ملاين شخص: "فلتذهبوا إلى قصتي وحملوا ذلك التطبيق المجاني، وإذا تم تحميل التطبيق 5 آلاف مرة، سأعرض لكم الفيديو الجنسي الخاص بي".

بالإضافة إلى ذلك، يمكن رؤية تعليق لنيكول على المنشور يقول: "أحبكم جميعًا يا أحبائي"، وهو تعليق مزيف لنيكول حصد 6 آلاف إعجاب.

وبعد أيام اكتشف خبراء أن الصورة الفاضحة التي نشرت للمغنية الأمريكية مزيفة، حيث كشف الخبراء أن الهاكرز استخدموا الفوتوشوب لتركيب رأس نيكول على جسد شابة أخرى عارية لا ترتدي سوى جاكت أبيض.

وما فضح محاولة التزييف، هو أن رأس نيكول غير متناسق مع الجسم، خاصة أن نيكول لا تتسم بوجه عريض، هذا ويُذكر أن الهاكرز نشروا أكثر من صورة لنيكول، وظلت مرئية لمدة 20 دقيقة قبل أن يتم حذفها من قِبل منصة انستغرام نفسها تقريبًا.

ليست هذه المرة الأولى التي تقع فيها المغنية الأمريكية ضحية للهاكرز، حيث سبق وتم اختراق حسابها في وقت سابق من هذا العام، وتم تسريب فيديو حميم لها مع حبيبها السابق "لويس هاملتون"، والذي حصد آنذاك أكثر من 600 ألف مشاهدة.