استخدام زيت شجرة الشاي هو علاج شعبي طبيعي، فهو يساعد في علاج العديد من الحالات ويوفر فوائد عديدة للبشرة، ويمكن لمعظم الناس تحمل ذلك بشكل جيد.

ويأتي هذا الزيت العطري من أوراق نوع من أنواع شجرة الشاي التي تنمو في أستراليا وتسمى "Melaleuca alternifolia"، في هذه المقالة، سنغطي استخدامات وفوائد ومخاطر زيت شجرة الشاي على البشرة.

•    الاستخدامات:

استخدام زيت شجرة الشاي للبشرة قد يساعد في مجموعة متنوعة من الحالات، مثل الحالات التالية: 

-    حب الشباب :

بسبب خصائصه المضادة للبكتيريا والمضادة للالتهابات، قد يساعد زيت شجرة الشاي في علاج حب الشباب، حيث تدعم نتائج إحدى الدراسات التي شملت 14 مشاركاً مصابين بحب الشباب، استخدموا زيت شجرة الشاي لعلاج حب الشباب، وقد قام المشاركون بدهن الزيت على وجوههم مرتين يومياً لمدة 12 أسبوعاً، ثم قام الباحثون بقياس فعالية زيت شجرة الشاي على انخفاض وجود حب الشباب من عدمه.

وكان هناك 23.7 من ضرر آفة حب الشباب عبر المشاركين الـ 14 في بداية الدراسة، وبحلول نهاية الـ 12 أسبوعاً، انخفض العدد الإجمالي للآفات للمجموعة إلى 10.7 فقط .

ووجد الباحثون أيضاً أن المشاركين تحملوا تفاعل زيت شجرة الشاي مع الجلد، وعلى الرغم من حدوث تقشير خفيف وجفاف، لم تحدث أي آثار ضارة خطيرة على البشرة، لذلك، أشارت النتائج إلى أن زيت شجرة الشاي قد يساعد في علاج حب الشباب المعتدل أو الموسمي.

-    البشرة الدهنية :

زيت شجرة الشاي قد يفيد أيضاً في علاج البشرة الدهنية . حيث قامت إحدى الدراسات بتقييم استخدام واقي الشمس الذي يحتوي على زيت شجرة الشاي لتحديد ما إذا كان يقلل من حساسية البشرة الدهنية لدى المشاركين في الدراسة أم لا.

لمدة 30 يوماً ، قام المشاركون بدهن واقٍي الشمس الذي يحتوي على زيت شجرة الشاي على بشرتهم. و بعد تلك المدة ، أظهر ما لا يقل عن منطقة واحدة من منطقتين للوجه انخفاضاً في دهنية الجلد و انخفاض حجم المسامات و حساسيتها.

-    الجلد الجاف :

قد يساعد استخدام زيت شجرة الشاي الأساسي على الجلد على تخفيف الجفاف، وعلى الرغم من عدم وجود دراسات حول آثار زيت شجرة الشاي على الجلد الجاف، إلا أن انخفاض الالتهاب قد يقلل من الجفاف الذي يحدث عادة مصحوباً بتهيجٍ مزعج.

-    الحكة :

نتيجة لآثاره المضادة للالتهابات، فإن زيت شجرة الشاي قد يساعد أيضاً في الحد من حكة الجلد، وقد قارنت إحدى الدراسات التي

ونُشرت في "The Archives of Dermatological Research" استخدام أوكسيد الزنك مع استخدام زيت شجرة الشاي في الأشخاص المصابين بالتهاب الجلد المؤدي للحكة الشديدة.

وأظهرت النتائج أن زيت شجرة الشاي كان أفضل في تقليل التهاب الجلد التحسسي من الأدوية الموضعية الأخرى.

-    التئام الجروح :

بسبب خصائصه المضادة للبكتيريا، قد يساعد زيت شجرة الشاي في تسريع التئام الجروح، ومع ذلك، فالدراسات في هذا المجال غير متوفرة.

وقارنت إحدى الدراسات الصغيرة، من أربعة مشاركين، أوقات الشفاء عند استخدام زيت شجرة الشاي للجروح المصابة ببكتيريا المكورات العنقودية الذهبية، حيث قارن الباحثون وقت الشفاء باستخدام العلاج التقليدي وحده والعلاج التقليدي بالإضافة إلى أبخرة زيت شجرة الشاي.

وأشارت النتائج إلى أن 3 من المشاركين الأربعة قللوا من وقت الشفاء في الجروح التي عالجوها باستخدام زيت شجرة الشاي.

•    فوائد أخرى:
يحتوي زيت شجرة الشاي على التيربينات، والتي قد تكون لها بعض الفوائد للجلد، وعلى الرغم من أن الأبحاث ليست شاملة، إلا أن استخدام زيت شجرة الشاي للبشرة قد يكون له الفوائد التالية:

-    مضاد للالتهابات
-    مضاد للفطريات
-    مطهر

•    كيفية الاستخدام بطريقة سليمة:

-    لا تتناول زيت شجرة الشاي عن طريق الفم، لأن تناوله يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة، فقط يمكنك دهنه على الجلد، حيث يعتبر زيت شجرة الشاي أحد المكونات الأساسية في العديد من المنتجات، بما في ذلك المراهم وغسول الفم مستحضرات التجميل وكريمات العناية بالبشرة، كما أنه متاح كزيت أساسي نقي في الصيدليات ومحلات الأدوية الشعبية، والزيت الأكثر شيوعاً، يتوفر بتركيز 5٪، لكن التركيزات الأعلى متوفرة أيضاً لدى الصيدليات العامة ومحلات العطارة.

-    ضع زيت شجرة الشاي على الجلد بعد تخفيفه بزيت آخر أو مرطب، وتمييع زيت شجرة الشاي يقلل من خطر تهيج الجلد، ومن المهم أيضاً تجنب وضع الزيت بالقرب من العينين، لأن التعرض للعينين قد يسبب تهيجاً واحمراراً شديدين.

-    لاستخدام زيت شجرة الشاي على الجلد، امزج بضع قطرات منه مع زيت آخر، ثم ضعه على الجلد باستخدام كرة قطن. 

-    يمكنك أيضاً وضع بضع قطرات من زيت شجرة الشاي الخام في حوض الاستحمام للاستمتاع بحمام دافئ وصحي. 

-    قم باستخدام المنتجات التي تحتوي على زيت شجرة الشاي، مثل مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة، حسب توجيهات الشركة المصنعة.

-    يتوفر زيت شجرة الشاي للشراء عبر الإنترنت، إلى جانب زيوت ناقلة أو مرطب لتمييعه ما قبل الاستخدام أو يمكنك بكل بساطة استخدام زيت عادي من مطبخ منزلك.

• الآثار الجانبية والمخاطر:

وفقًا للمركز الوطني للصحة التكميلية والتكاملية، يمكن لمعظم الناس تحمل المنتجات التي تحتوي على زيت شجرة الشاي، ومع ذلك، فالآثار الجانبية ممكنة ومحتملة، من المحتمل أن تحدث الآثار الجانبية عند استخدام الزيت بتركيزات أعلى. 

حيث تشمل تلك الآثار الجانبية المتوقعة: 

-    تهيج الجلد
-    الجفاف
-    تساقط الجلد الجاف
-    الطفح جلدي
-    الحكة 

كما هو الحال مع أي منتج، يكون رد الفعل التحسسي ممكناً أيضاً، وقبل استخدام زيت شجرة الشاي على الجلد، من الأفضل إجراء تحليل واختبار للحساسية للتأكد من أن استخدامه لن يسبب تهيجاً.

وعليك أن تضع في اعتبارك المخاطر عند استخدام الزيوت الأساسية، لأن بعضها ضار بالأطفال والنساء الحوامل والحيوانات الأليفة إذا ما تم تناولها عن طريق الخطأ.