- الدور السعودية الكلاسيكي في الإقليم قد تغير وباتت المملكة أسيرة ورهن القرارات الأميركية التي أحاطتها بالكثير من الأعداء

- قصف أرامكو يضع السعودية امام معادلات جديدة في الصراع العسكري، لاسيما أن التكتيك اليمني أخف كلفة بالنسبة لليمنيين وأهدافه تتحقق بسرعة وهذا النوع هو المعتمد في الحروب المستقبلية

- العمليات الأخيرة التي ضربت مفاصل مهمة في السعودية والامارات قد تخلق "ستاتيكو عسكري" مريح في اليمن يمهد الطريق امام الاطراف الدولية لوقف الحرب نهائيا والبدء بحوار يمني داخلي

- لا مخرج أمام السعودية الا ان تستجيب لمبادرة المشاط والا ستكون التداعيات أكبر وأخطر وهو ما لم تعد تستطيع السعودية تحمله.

- عملية افيفيم التي نفذها حزب الله وضعت الإسرائيليين امام معادلة جديدة تختص بحماية سيادة لبنان برا وبحرا وجوا، وهو ما كبل الصهيوني من القيام باي اعتداء على لبنان

- المقاومة أصبحت المحدد الأساسي في العملية السياسية في "إسرائيل"

- لبنان يتعرض لاستهداف حقيقي بعد سلسلة الانتصارات عبر العقوبات وتأليب الراي العام اللبناني على المقاومة وهي مرحلة صعبة يعيشها لبنان

- القضاء الحل الأمثل لأمثال العميل الفاخوري حتى لا يتم تنفيذ حكم الشعب بحق العملاء، ودخوله كان تجربة إذا ما كان الامر سهلاً أم غير ذلك

- المرحلة الحالية في لبنان مرحلة صمود ومقاومة وليست مرحلة عملاء واذناب "إسرائيل"

- اي تغيير في جمهورية مصر العربية لا بد من أن يأخذ بعين الاعتبار قضايا الفساد والاقتصاد والفقر والاهم الموقف من "إسرائيل" وكامب ديفيد

يرى أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية الدكتور رائد المصري أن دور السعودية الكلاسيكي في الإقليم قد تغير، وأنَّ المملكة باتت أسيرة ورهن القرارات الأميركية التي أحاطتها بالكثير من الأعداء مثل معاداة الشعب اليمني وشعوب أخرى في المنطقة.

 وشدد الخبير السياسي رائد المصري في حوار مع موقع "النهضة نيوز" على أن ضربة ارامكو فرضت معادلات جديدة في الصراع العسكري، لاسيما ان الاستهداف من منظور عسكري وسياسي أخف كلفة وأهدافه تتحقق بسرعة.

وأوضح المصري أنه لا مخرج أمام السعودية الا ان تستجيب للمبادرة التي قدمها رئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط، محذراً من أن عدم استجابة السعودية سيضعها أمام تداعيات وتحديات أكبر وأخطر وهو ما لم تعد تستطيع السعودية تحمله.

وفي الشأن اللبناني، قال أستاذ العلوم السياسية "إن عملية أفيفيم التي أعقبت الهجوم بالطائرات المسيرة على مقر لحزب الله في الضاحية الجنوبية جعلت المشهد امام معادلة جديدة تختص بحماية سيادة لبنان برا وبحرا وجوا، وهو ما كبل الصهيوني من القيام بأي اعتداء على لبنان، وهذا هو المطلوب في هذه المرحلة لتثبيت قواعد محور المقاومة وانجازاته".

وعن التأثير السياسي لعملية افيفيم على مستقبل نتنياهو الذي شهد تراجعاً في الانتخابات الأخيرة أشار إلى أن "كل ضربة وكل انجاز للمقاومة سيكون له التأثير على الكيان الصهيوني واستحقاقاته السياسية، بمعنى أنَ المقاومة صارت المحدد الأساسي في العملية السياسية في إسرائيل".

وعن عودة العميل الإسرائيلي عامر الفاخوري إلى لبنان المعروف بـ"جزار الخيام"، يرى المصري أن القضاء هو الحل الأمثل لعقاب الفاخوري؛ حتى لا يتم تنفيذ حكم الشعب بحق العملاء، مشيراً إلى ان الفاخوري كان قيد تجربة بدخوله ما اذا كان الامر سهلاً وتم ابقاء البرقية 3030 على كل العملاء.

وفي الملف المصري الذي يشهد تحركات شعبية تطالب برحيل السيسي، أوضح "أن مصر أزمتها كبيرة ودورها مؤثر في الإقليم، وبالتالي اي تغيير لا بد من أن يأخذ بعين الاعتبار قضايا الفساد والاقتصاد والفقر والاهم الموقف من "إسرائيل" وكامب ديفيد".

اليكم نص الحوار مع أستاذ العلاقات الدولية والسياسية الدكتور رائد المصري:

1.     شَكَل قصف منشأتين لشركة أرامكو شرقي السعودية ضربة موجعة للتحالف السعودي.. ما قراءتك لتلك التطورات الدراماتيكية على صعيد استهداف مناطق حساسة في السعودية؟، وما دلالات التطور الميداني؟

-هذا يدل بدوره على أن دور السعودية الكلاسيكي في الإقليم قد تغير وباتت المملكة أسيرة ورهن القرارات الأميركية التي أحاطتها بالكثير من الأعداء ... وأن الأمن أو معادلات أمن الطاقة العالمي لم تعد تتحكم به أميركا أو دول الخليج والسعودية.

2.     استهداف "ارامكو السعودية" بطائرات مسيرة هل نحن امام تطور خطير على الصعيد الاستراتيجية والعسكري، وما انعكاس التطور الميداني الأخير على التحالف السعودي من منظور سياسي؟.

طبعا، هي معادلات جديدة في الصراع العسكري لأنه أخف كلفة وأهدافه تتحقق بسرعة وهذا النوع هو المعتمد في الحروب المستقبلية، وهذا أيضاً بدوره أثر على التحالف السعودي في حرب اليمن وأفقدها عنصر المبادرة والتخطيط، وباعد بين أعضاء التحالف في حربهم على اليمن، حيث بات الموقف الإماراتي مختلف عن السعودي والمصري.. وهو ما يحتم ضرورة وقف الحرب اليمنية حتى لا تستمر السعودية نحو الانزلاق .

3.     ما انعكاس قصف منشأتين لشركة أرامكو شرقي السعودية على مجريات العدوان السعودي – الإماراتي.. هل الأمور تتجه نحو التصعيد أم التهدئة نظراً لتضرر المصالح السعودية أكثر؟

أعتقد أنه بعد هذا القصف وتداعياته وخروج الاميركي خالي الوفاض من أي ردود ومبادرة الحوثيين بوقف القصف على السعودية سيكون الستاتيكو العسكري مريحاً تمهيدا لحوار ما تعمل عليه الاطراف الدولية لوقف الحرب نهائيا والبدء بحوار يمني داخلي.

4.     هل يمكن أن تدخل قوى عالمية على الخط بعد أن هدد توقف ارامكو الاسواق العالمية؟

طبعا، هذا لا بد منه ومن تدخل دولي لان امن الطاقة بات في خطر، وإيران طرحت مبادرة بهذا الخصوص لحماية امن الملاحة في الخليج وفتح حوار واعتقد ان الروسي قادر على البدء بإجراءات تناسب كل الأطراف لحماية الطاقة وحرية مرورها، شرطه الاساسي البدء بفك العقوبات عن إيران.

5.     في اعقاب قصف أرامكو قدم رئيس المجلس السياسي الأعلى (مهدي المشاط)، مبادرة للسعودية تقوم على أن وقف الرياض للعدوان والقصف والحصار سيقابل بوقف الجيش واللجان الشعبية الضربات التي يوجهها إلى العمق بالطائرات المسيرة والصاروخية.. هل يمكن أن تستجيب الرياض لتلك المبادرة؟

لا مخرج الا ان تستجيب المملكة لمبادرة المشاط والا ستكون التداعيات اكبر وأخطر وهو ما لم تعد تستطيع السعودية تحمله.

6.     أعلن الرئيس الإيراني، حسن روحاني أنه سيقدم للجمعية العامة للأمم المتحدة مبادرة لإنشاء تحالف لضمان أمن الخليج ومضيق هرمز ما قيمة تلك المبادرة من المنظور السياسي لاسيما أن المبادرة تتزامن مع الخطة تعدها الولايات المتحدة لتشكيل تحالف عسكري من المفترض أن يضم أكثر من 50 دولة، بينها "إسرائيل"، لضمان أمن الملاحة في مياه الخليج على خلفية؟ وهل يمكن ان يخلق تنفيذ تلك الخطط صداماً كبيراً لاسيما في ظل رفض ايران لخطة الولايات المتحدة؟؟

لا يوجد تحالف يمكن أنْ ينجح مع اميركا بما يتعلق بأمن الخليج وهرمز وايران الدولة الأكبر والاقوى ليست موجودة فيه، لاسيما وأنَّ الروسي حذر من هذا الامر بلسان بوتين عبر إرسال مدمرات حربية الى مياه الخليج لحماية الطاقة والوقوف بجانب ايران.

7.     في الملف اللبناني: وجه حزب الله اللبناني ضربة قوية للاحتلال الإسرائيلي في عملية افيفيم، واعلن انه سيستهدف أي طائرة إسرائيلية تستبيح الأجواء، هل نستطيع القول أننا امام مرحلة جديدة ومفصلية؟.

اننا امام معادلة جديدة تختص بحماية سيادة لبنان برا وبحرا وجوا، وهو ما كبل الصهيوني من القيام باي اعتداء على لبنان، وهذا هو المطلوب في هذه المرحلة لتثبيت قواعد محور المقاومة وانجازاته.

8.     عملية افيفيم التي نفذها حزب الله والتهديدات اطلقها السيد حسن نصرالله تزامنت مع انتخابات الكنيست الإسرائيلية واظهرت النتائج ضعف موقف نتنياهو عن أي انتخابات سابقة.. هل كانت العملية الضربة التي ساهمت في هزيمة نتنياهو السياسية في الانتخابات مقابل منافسه بيني غانتس؟

كل ضربة وكل انجاز للمقاومة سيكون له التأثير على الكيان الصهيوني واستحقاقاته السياسية، بمعنى أنَ المقاومة صارت المحدد الأساسي في العملية السياسية في إسرائيل، لكم نفس الاشخاص والأهداف والعنصرية اليمينية التي تحكم الكيان فلا فرق بين بني غيتس أو نتنياهو...

9.     تحدثت مؤخراً عن وجود حالة من استهداف لبنان في ذكرى انتصاراته؟ ما أوجه الاستهداف؟ وكيف يمكن التصدي له؟

الاستهداف حصل واليوم هو عبر العقوبات وتأليب الراي العام اللبناني على المقاومة وهي مرحلة صعبة يعيشها لبنان بانتظار جلاء الموقف في الإقليم، والى ما سيرسو التفاهم بين القوى الكبرى.

10.    عودة العميل الإسرائيلي جزار الخيام عامر الفاخوري إلى لبنان كيف قرأت تلك العودة غير المرحب بها؟ ومن وجهة نظرك لماذا نشهد صمتاً مطبقاً من قوى اليمين اللّبناني السياسية؟ وما هي الطريقة المناسبة للتعامل مع الفاخوري؟.

القضاء الحل الامثل حتى لا يتم تنفيذ حكم الشعب بحق العملاء، وهو كان اي الفاخوري قيد تجربة بدخوله ما اذا كان الامر سهلاً وتم ابقاء البرقية 3030 على كل العملاء، وقوى اليمين اللبناني لا تجرؤ على التكلم او الدفاع في هذه المرحلة لأنها مرحلة صمود ومقاومة اثبتت قوتها وحضورها وليست مرحلة عملاء واذناب إسرائيل، في لبنان فتلك المرحلة انتهت الى غير رجعة.

11.    في الملف المصري: هناك تحركات شعبية "ودعوات لإسقاط السيسي" كيف قرأت تلك التطورات في المشهد المصري التي فجرها الفنان والمقاول محمد علي؟ وهل يمكن ان يتطور المشهد في مصر إلى عزل السيسي أم ان الأمر زوبعة في فنجان؟

مصر أزمتها كبيرة ودورها مؤثر في الإقليم وبالتالي اي تغيير لا بد من أن يأخذ بعين الاعتبار قضايا الفساد والاقتصاد والفقر والاهم الموقف من "إسرائيل" وكامب ديفيد، هذا يتطلب بعض الوقت لجلاء الموقف الداخلي والخارجي.