يستعد صاروخ سايوز الروسي وكبسولة الطاقم لنقل ثلاثة من أفراد الطاقم الجدد إلى محطة الفضاء الدولية بعد أن تم نقل الصاروخ إلى منصة الإطلاق في قاعدة بايكانور الفضائية في كازاخستان.

ومن المقرر أن ينطلق الصاروخ الساعة 9:57 صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة يوم الأربعاء، حيث سيتم بث الإطلاق مباشرةً على تلفزيون ناسا .

ونقل صاروخ سايوز الفضائي من وحدة التجميع إلى منصة الإطلاق يوم الاثنين، وتم تثبيته بالأذرع الحديدية لتجعله جاهزاً للإطلاق، فهي ستدعم الهياكل في الوقت الراهن ولكن سيتم إزالتها قبل الإطلاق.
وسيكون قائد صاروخ سايوز الفضائي أوليغ سكريبوشكا، رائد فضاء يبلغ من العمر 49 عاماً، والذي سبق أن قام برحلتين فضائيتان من قبل، وسينضم إلى سكريبوشكا على متن الرحلة هزاع علي المنصوري من دولة الإمارات العربية المتحدة، ورائدة الفضاء جيسيكا مائير، البالغة من العمر 42 عاماً من ناسا.

أما بالنسبة إلى مائير، فهي أيضاً أستاذة مساعدة سابقة في التخدير في كلية الطب بجامعة هارفارد، وستكون هذه أول رحلة فضائية لها، حيث ستشغل منصب مهندسة الطيران في هذه الرحلة، وهي مواطنة من ولاية ماين، وحاصلة أيضاً على درجة الدكتوراه في علم الأحياء البحرية.

وسيكون المنصوري أول مسافر في الفضاء من الإمارات العربية المتحدة.

وقالت ناسا: "منصوري سيطير في مهمة تستغرق ثمانية أيام كمشارك في رحلات الفضاء بموجب عقد مبرم بين الإمارات ومحطة الفضاء الروسية "روسكوسمو".


ومن المتوقع أن يصل الثلاثي من المسافرين إلى الفضاء ويصعدوا إلى وحدة خدمة زفيزدا الموجودة في المحطة الساعة 3:45 مساءً، بعد وصولهم، سيصل عدد سكان المحطة الفضائية إلى تسعة، حيث ينضم الثلاثي إلى أليكسي أوفشينين وألكسندر سكفورتسوف من "روسكوسموس"، ورائدة الفضاء كريستينا كوتش من ناسا، ونيك هاج وأندرو مورجان، ورائد الفضاء لوكا بارميتانو من وكالة الفضاء الأوروبية.

وستصبح المحطة الفضائية أقل ازدحاماً في 3 أكتوبر عندما يعود كل من لوكا وأوفشينين إلى الأرض بعد قضاء مهمة 200 يوماً في الفضاء.

وستكون إقامة المنصوري أقصر قليلاً من لوكا وأوفشينين، فسوف يقوم المنصوري بالعودة إلى الأرض مع المسافرين المخضرمين في الفضاء.