أظهرت دراسة جديدة قامت بها جمعية سن اليأس في أمريكا الشمالية (NAMS) أن تناول فيتامين (د) وزيت السمك يقلل من خطر الوفاة الناجمة عن السرطان والنوبات القلبية حيث يلعب دوراً وقائياً هاماً.

ولاحظ العلماء أثناء الدراسة نتائج واعدة للعديد من المشاركين في الدراسة.

ووفقاً للدراسة، تم تصميم تجربة "VITamin D and OmegA-3 Trial (VITAL)" لاختبار ما إذا كان يمكن لفيتامين (د)  وزيت السمك أن يمنعا بشكل فعال السرطان أو أمراض القلب والأوعية الدموية.

وركزت التجربة السريرية على حوالي 26000 رجل وامرأة في الولايات المتحدة، وبعد أكثر من خمس سنوات، أنتجت العلاجات إشاراتٍ واعدة رغم أنها كانت محددةً للغاية، فعلى سبيل المثال، أظهر زيت السمك انخفاضاً طفيفاً في نقطة النهاية القلبية الوعائية الرئيسية لأعراض الأمراض القلبية الوعائية الرئيسية، ومع ذلك ارتبط مع انخفاض كبير في نسبة مخاطر الاصابة بالنوبات القلبية.

وخلال الدراسة، لوحظ وجود فائدة أكبر من تناول أحماض "أوميجا 3" الدهنية عندما كان يتم تناول السمك بشكل بسيط بمعدل 1.5 وجبة أسبوعياً، ولم يلاحظ أي فائدة في الأشخاص الذين تناولوا كمية أكبر من هذه الأحماض.

وفقاً للخبراء، بدا أن الأميركيين من أصل أفريقي يحصلون على أعلى معدلات فيما يتعلق بانخفاض نسبة المخاطر، حيث تم تأكيد هذه الفوائد الصحية للقلب مؤخراً من خلال التحليل التلوي لتجارب عشوائية من تناول أحماض "أوميجا 3".

وبحسب الدراسة، لم تقلل مكملات فيتامين (د) من أهم حالات الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية أو مجموع حالات الإصابة بالسرطان، لكنها ارتبطت بحدوث انخفاض كبير في الوفيات الإجمالية للسرطان بين البالغين الذين شاركوا في التجربة لمدة عامين على الأقل، كما تم تأكيد فعالية فيتامين (د) في الحد من وفيات السرطان من خلال التحليل التلوي المحدث لتجارب فيتامين (د) الحالية.

وقالت الدكتورة جوان مانسون من مستشفى بريجهام والنساء، وهي فرع من كلية الطب بجامعة هارفارد: "يشير نمط النتائج إلى وجود توازن معقد بين الفوائد والمخاطر لكل علاج، ويشير إلى الحاجة إلى إجراء المزيد من البحوث لتحديد الأفراد الذين قد يستفيدون على الأرجح من تناول هذه المكملات".

أضافت الدكتورة ستيفاني فوبيون، مديرة الشؤون الطبية في مستشفى فييت قائلةً:  "أن مرض القلب والسرطان يمثلان أهم الأخطار الصحية التي تهدد النساء، ومن الضروري أن نستمر في دراسة جدوى الخيارات التي تمنع هذه الأمراض وتساعد النساء على النجاة منها".