قالت شركة هواوي الصينية العملاقة لمعدات الاتصالات، إنها بدأت في إنشاء محطات 5G بدون مكونات أمريكية.

وصرح المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة هواوي رين تشنغ في مؤتمر للشركة، يوم الخميس، بأن الشركة ستبدأ الإنتاج الضخم لمحطات الإرسال الرئيسية العاملة بتقنية الـ 5G الخالية من المكونات الأمريكية الشهر المقبل.

وقال رين: "لقد أجرينا الاختبار الأولي في شهري أغسطس وسبتمبر، وسنبدأ الإنتاج على نطاق واسع ابتداءً من شهر أكتوبر"،مضيفًا أن هواوي ستبدأ مبدئياً في إنتاج 5000 محطة إرسال 5G خالية تماما من المكونات الأمريكية شهرياً.

ووفقاً لموقع "ejinsight"، من المتوقع أن يصل الإنتاج السنوي في العام المقبل إلى 1.5 مليون وحدة، مقارنةً بـ 600000 وحدة المقدر انتاجها هذا العام، والتي تشمل تلك المصنوعة من مكونات أمريكية وتلك التي لا تحتوي عليها بالمطلق.

وفي سياق منفصل، دخلت شركة هواوي في القائمة السوداء التجارية الأمريكية منذ مايو بسبب مخاوف من أن بكين قد تستخدم معداتها للتجسس على الولايات المتحدة الأمريكية، وقد نفت شركة هواوي مراراً وتكراراً مثل هذه الادعاءات ولكنها اتخذت خطواتٍ لتقليل تأثير تلك العقوبات الأمريكية بحقها.

وقال ويل تشانج، رئيس قسم التخطيط الاستراتيجي في شركة هواوي  لوكالة رويترز: "إن أداء المحطات الأساسية الخالية من المكونات الأمريكية لم يكن أسوأ مما كانت تصنعه مسبقاً باستخدام تلك المكونات وأن الشركة لديها مفاجآتٍ إيجابية".

وأضاف: رين، إن شركة هواوي لا تزال ترغب في استخدام المكونات الأمريكية إن أمكن ذلك لأن الشركة لديها علاقات وطيدة مع موردين أمريكيين منذ فترة طويلة.

وأكد رئيس هواوي رين في وقت سابق أنه مستعد لبيع تكنولوجيا 5G من انتاج شركته، بما في ذلك براءات الاختراع والرموز المخططات والدراية الإنتاجية، للشركات الغربية مقابل رسوم مجزية لمرةٍ واحدة.

وتابع رين رئيس شركة هواوي، إن شركة هواوي مستعدة لترخيص تكنولوجيا الهواتف المحمولة العاملة بتقنية 5G لشركة أمريكية، وأنه لا يخشى إنشاء منافس من خلال إتاحة التكنولوجيا للمنافسين، 

ولفت رين إلى أن العرض يمكن أن يشمل الدراية الفنية لتصميم الرقاقات الالكترونية الدقيقة أيضاً.