استشهد شاب فلسطيني (20 عام وأصيب 63 فلسطينياً، مساء اليوم الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرات العودة وكسر الحصار في غزة، والتي حملت هذه الجمعة عنوان: "انتفاضة الأقصى والأسرى".

وأعلنت وزارة الصحّة في قطاع غزّة، عن استشهاد شاب (20 عام) وإصابة 63 فلسطينياً، بالرصاص الحي والمطاط جراء قمع قوات الاحتلال المشاركين في المسيرات.

وأشارت إلى أنه من بين المصابين، 4 مسعفين.

وأعلنت الهيئة العليا المسؤولة عن المسيرات، أن عنوان المسيرات هذه الجمعة،  سيكون إحياءً لذكرى الانتفاضة الثانية، ودعمًا للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.

واكدت الهيئة عن رفضها لكل المشاريع التصفوية، وفي مقدمتها الخطّة الأميركيّة لتسوية القضيّة الفلسطينيّة، المعروفة باسم "صفقة القرن"، ومواجهة كل مخططات الاحتلال والإدارة الأميركيّة التي تستهدف الأرض والشعب الفلسطيني، ورفضها لكل أوجه الاستيطان ومحاربة تهويد الضفة الغربية والقدس المحتلة.