قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إنه يتحمل "المسؤولية الكاملة" عن عملية القتل المروعة للصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي، نافياً في الوقت ذاته المزاعم التي تقول بأنه "أعطى أمر التنفيذ للقيام بالعملية".

وقال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لبرنامج "60 دقيقة" في مقابلة بثت اليوم الأحد "كانت هذه جريمة بشعة، لكنني أتحمل المسؤولية الكاملة كقائد في المملكة العربية السعودية، خاصةً لأنه قد ارتكبها أفراد يعملون لحساب الحكومة السعودية ".

ورداً على سؤال عما إذا كان قد أمر بقتل خاشقجي، الذي انتقده في أعمدة لصحيفة واشنطن بوست، أجاب ولي العهد: "بالتأكيد لم أفعل ذلك"، قائلاً "قتل خاشقجي كان خطأ".

وأضاف محمد بن سلمان: "يعتقد البعض أنني يجب أن أعرف ما الذي يفعله ثلاثة ملايين شخص يعملون في الحكومة السعودية، فمن المستحيل أن يرسل الثلاثة ملايين تقريرهم اليومي إلى قائدهم أو ثاني أعلى شخص في الدولة "في اشارة لنفسه" وفي الحكومة السعودية " .

وعن الحريات في المملكة العربية السعودية والتي يتخللها تعذيب نشطاء سعوديين، فردَّ قائلاً "إذا كان هذا صحيحاً، فهو أمر شنيع للغاية "، كما قال عن الادعاءات التي تم الإعلان عنها قبل حوالي عام وتم لفت انتباه السلطات السعودية إليها "أنها مؤسفة .. سأتابع شخصياً هذه المسألة".

وتابع: لا يوجد أي شخص قريب مني متهم في قتل خاشجقي، وبمجرد إثبات الاتهامات ضد شخص ما، بغض النظر عن رتبته أو مكانته في المملكة ، سيتم توجيهه إلى المحكمة، دون استثناء .

وفي الشأن اليمني، قال محمد بن سلمان "إن هجمات ارامكو عمل حربي من قبل إيران"، مضيفاً أنه يتفق مع وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو على أن الهجوم على منشأتي النفط كان عمل حرب من إيران.

وشدد ولي العهد السعودي على أنه يفضل الحل السلمي لأن ذلك "أفضل بكثير من الحل العسكري". وأضاف أن الحرب بين السعودية وإيران ستؤدي إلى انهيار الاقتصاد العالمي.

وقال ولي العهد: "إذا لم يتخذ العالم إجراء قوياً وحازماً لردع إيران، فسنشهد المزيد من التصعيد ومثل هذه الهجمات التي تهدد المصالح العالمية ، حيث ستتعطل إمدادات النفط و سترتفع أسعار النفط إلى أرقام عالية وخيالية لا يمكن تصورها ولم نشهدها في حياتنا".

ولدى سؤاله عن انتقاد السعوديين في الكونجرس الأمريكي بشأن مقتل خاشقجي والحملة العسكرية التي تقودها السعودية في اليمن ، والتي تسببت في خسائر فادحة بين المدنيين، قال ولي العهد محمد بن سلمان: " إن العلاقة الأمريكية-السعودية أكبر بكثير من ذلك .

وجدد ولي العهد دعوة السعودي لإيران لوقف دعمها لقوات أنصار الله في اليمن، قائلاً :إنه منفتح على جميع المبادرات لحل سياسي سلمي لإنهاء الحرب في اليمن بأسرع وقت ممكن".