قال مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي، إنهم أصيبوا بالرعب الشديد بعد مشاهدة المقطع الدعائي لفيلم الرعب الجديد"Eli" الخاص بشبكة Netflix.

وتدور قصة الفيلم عن فتى صغير يدعى إيلي، والذي يعاني من مرض مجهول ويتطلب منه أن يعيش معزولاً بشكلٍ كامل عن العالم الخارجي.

وبعد استنفاد كل خيارات العلاج، وضع والديه ثقتهما وحياته بين أيدي طبيبة، التي قد يكون علاجها التجريبي المتطور الأمل الأخير لإيلي.

وعندما يخضع إيلي لعملية مكثفة بشكل كبير يمكن أن تشفيه، يبدأ شبح فتاة في مطاردته، وتجعله يسأل عن من يثق به وما الذي يتربص به داخل المنشئة التي يعالج فيها.

وأصبح مستخدمو Netflix مرعوبين منذ إصدار المقطع الدعائي في وقت سابق من هذا الأسبوع، حتى أن البعض يقولون إن اللقطات المخيفة جعلتهم ينامون دون إطفاء الأنوار من شدة هول ما رأوه خلال المقطع الدعائي.

وقال أحد الأشخاص بشكل ساخر: "أمر لطيف حقاً، لقد قمت بتوفير الكثير من الطاقة في الآونة الأخيرة عن طريق إطفاء الأنوار أثناء الليل، والآن بعد مشاهدة هذا المقطع، من شأنه بالتأكيد أن يساعد على عكس ذلك".

وأضاف شخص آخر: " حسناً، لقد أصبحت أنام دون إطفاء النور في الغرفة، شكراً Netflix!، عليكم الأخذ بعين الاعتبار أنني أصبحت أخاف الظلام رسمياً الآن!".

يذكر أنه سيتم إصدار فيلم Eli عبر شبكة Netflix في 18 أكتوبر، ولكن في هذه الأثناء، يمكنكم مشاهدة المقطع الدعائي وأخذ لمحة عن الفيلم.

 

المصدر: النهضة نيوز