تخطط شركة مايكروسوفت لتوصيل 40 مليون شخص في جميع أنحاء العالم بالإنترنت بحلول عام 2022، حيث أصبح ما يقرب من نصف سكان العالم متصلين بالإنترنت ابتداءً من العام الماضي، وعلى الرغم من أن ذلك يعد علامةً فارقةً وإيجابية، إلا أن الجانب الآخر من هذا الرقم هو أنه لا يزال هناك مليارات الأشخاص الذين لا يستطيعون الوصول إلى أي نوع من أنواع الاتصال بالإنترنت.

وسهّلت مبادرة Airband 2017 من مايكروسوف الجهود المبذولة لزيادة الوصول إلى الإنترنت عبر الولايات المتحدة، وهي الآن تطبق هذه الطريقة على عملها في جميع أنحاء إفريقيا وأمريكا اللاتينية وآسيا.

وستركز مايكروسوفت على المجتمعات الريفية والنائية في أمريكا اللاتينية وأفريقيا و جنوب الصحراء الكبرى، بالإضافة إلى مناطق أخرى تتبعها.

 وأضافت الشركة أنها تخطط لاستخدام نهج من أربعة أجزاء يركز على العمل مع مزودي خدمات الإنترنت والمجتمعات المحلية لضمان الوصول إلى الإنترنت بأسعار معقولة وموثوق بها، وتعمل مايكروسوفت على حث الهيئات التنظيمية للوصول إلى ترددات TVWS، وهي ترددات لاسلكية يمكن إعادة ضبطها لتوفير الوصول إلى الإنترنت عبر منطقة واسعة بشكلٍ لاسلكي.

وكتبت شيلي ماكينلي، رئيس التكنولوجيا والمسؤولية المؤسساتية للشركة، في منشور لها بالمدونة الخاصة بالشركة تعقيباً على الإعلان: "قد لا تكون التقنية اللاسلكية أو نموذج الأعمال مناسباً لتوصيل العملاء في مكان ما، مناسبةً للاتصال بالعملاء في مكان آخر، وقد أظهرت لنا تجربتنا أن هناك حاجة إلى نهج أصحاب المصلحة المتعددين لسد فجوة الاتصال في تلك المناطق النائية".

وتعمل مايكروسوفت على تسهيل الوصول إلى الإنترنت في المجتمعات الريفية في جميع أنحاء الولايات المتحدة، حيث تهدف الشركة إلى تحقيق الوصول إلى الإنترنت فائق السرعة لأكثر من 9 ملايين شخص في أيوا وإلينوي وكنساس ونيبراسكا وأوكلاهوما وتكساس في الوقت الراهن .

المصدر: النهضة نيوز