أصدر ولي عهد إمارة أبو ظبي محمد بن زايد 3 مراسم رئاسية اليوم الثلاثاء محدثًا تغييرات واسعة في مناصب قيادية بالإمارة.

وقد صدر المرسوم الأول بتعيين ذياب بن محمد بن زايد رئيسًا لديوان ولي العهد؛ بدلًا من الشيخ حامد بن زايد شقيق ولي العهد، وفقًا لوكالة الأنباء الإماراتية (وام) الرسمية.

أما المرسوم الثاني يتعلق بتعيين عضو المجلس التنفيذي للإمارة خالد بن محمد بن زايد رئيسًا لمكتب أبو ظبي التنفيذي؛ بدلًا من أحمد مبارك المزروعي.

وأشارت الوكالة الرسمية إلى أن مرسومًا ثالثًا وجه فيه رئيس الدولة باستحداث منصب رئيس مكتب رئيس المجلس التنفيذي، وتعيين “المزروعي” فيه، بعدما كان رئيسًا لمكتب أبو ظبي التنفيذي.

ويعد مكتب أبو ظبي التنفيذي هو الجهة المنوط بها دعم المجلس التنفيذي للإمارة، الذي يرأسه ولي عهدها محمد بن زايد، والذي يضع السياسة العامة للإمارة ويشرف على تنفيذها.

جدير بالذكر، أن محمد بن زايد الرجل الأقوى في الدولة، ويملك سلطات واسعة؛ خصوصًا في ظل مرض رئيس الدولة خليفة، كما يعدّ وجه الإمارات السياسي والعسكري.