في تحد جديد وواضحٍ من الرئيس الامريكي دونالد ترامب تجاه مجلس النواب، أعلن البيت الابيض الامريكي أنه لن يتعاون مع تحقيق المساءلة الذي بدأه الديمقراطيون في مجلس النواب، مستشهدا بقرار المشرعين المضي قدما دون تصويت كامل من مجلس النواب.

 وقال مستشار البيت الأبيض بات سيبولون في رسالة إلى قادة الديمقراطيين "لقد صممت ونفذت استفسارك بطريقة تنتهك العدالة الأساسية والإجراءات القانونية المقررة دستوريًا"، يأتي ذلك في الوقت الذي منعت فيه إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دبلوماسيا من الإدلاء بشهادته في التحقيق الذي يجريه مجلس النواب.

ومن المتوقع أن يفضي التحقيق الذي يحريه مجلس النواب الامريكي إلى مساءلة الرئيس ترامب عن معاملات مع أوكرانيا.

وقال رؤساء اللجان الثلاث التي تقود التحقيق إنهم سيرغمون السفير الأمريكي للاتحاد الأوروبي جوردون سوندلاند، على الإدلاء بشهادته أمام مجلس النواب واللجان المختصة.

واتهم رؤساء اللجان الثلاث التي تقود التحقيق السفير وبالدور بالتورط مع ترامب لحمل أوكرانيا على التحقيق مع جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق الذي يتقدم سباق ترشيحات الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية.