نجحت القوات المسلحة الروسية، في مشروعها التدريبي الخاص بالحرب الالكترونية من خلال السيطرة على الطائرات المسيرة والتحكم بها.

وكانت القوات المسلحة اجرت مشروعها التدريبي بمقاطعة لينينغراد في غرب روسيا، مستخدمة منظومة "بالانتين كا" للحرب الإلكترونية.

وتضمنت فعاليات المشروع التدريبي قيام العدو الافتراضي بإطلاق طائرة مسيرة محملة بالمتفجرات. وكشفتها وسائل المراقبة الإلكترونية، وأسرع طاقم منظومة "بالانتين" بإعدادها للقتال، وسرعان ما تم كشف قناة التحكم في الطائرة المسيرة، وأصدر قائد طاقم منظومة "بالانتين" أوامره بتعطيل اتصالات التحكم في الطائرة المسيرة الانتحارية، فتم إحباط مهمتها.

ودخلت منظومة "بالانتين" الخدمة في الجيش الروسي في أبريل/نيسان 2019.