اغلق العسكريون المتقاعدون اليوم الأربعاء مدخل مبنى الـ "TVA" في العاصمة بيروت ضمن اعتصام احتجاجي على عدم دفع مستحقات نهاية الخدمة للمسرحين الجدد والمساعدات المدرسية والمرضية وتحسين الطبابة العسكرية، وسط انتشار أمني كثيف.

وقد شهد الاعتصام تدافع بسيط بين المتقاعدين والقوى الامنية خلال محاولة منع احدى الموظفات من الدخول الى المبنى.

وأكد العسكريون المتقاعدون خلال اعتصامهم أمام مبنى الـ "TVA" على أنه لا يجوز التعاطي مع حقوقهم "باستنسابية"، حيث قال العميد المتقاعد أندريه أبو معشر "لن يحصل قطع طرق واشعال اطارات، وما يعاني منه العسكريون يعاني منه الشعب اللبناني ككل، وأداء السلطة اليوم غير مقبول لذا علينا أن نستمر بالمطالبة ونرفع الصوت".

أما العقيد المتقاعد فادي دمشقي قال: "المشكلة هي مشكلة فقدان ثقة بالدولة والاستنساب بدفع التعويضات هو سبب الاعتصام"، معتبرًا أن "هناك غباء في الدولة".

وقد أعلن العسكريون المتقاعدون من أمام مبنى الـ"TVA" تصعيد تحركهم عند الساعة الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم اذا لم يقدم المعنيون في وزارة المالية تفسيرًا عن التأخير في دفع مستحقاتهم.

وأعاد العسكريون فتح الطريق بعدما كانوا قطعوها لبعض الوقت من أمام مستديرة العدلية باتجاه الاشرفية وباتجاه جسر الفيات ذهابا وايابا.

وتشهد لبنان أزمات اقتصادية كثيرة أخطرها ما حدث قبل أيام بخصوص أزمة السولار والدولار التي أدت لاندلاع مظاهرات عنيفة بين الشبان وقوى الامن.