أعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان انطلاق العملية العسكرية شمال شرق سوريا، جاء ذلك بالتزامن مع وقوع انفجارات في بلدة رأس العين السورية.

في السياق، أعلن مسؤول أمني تركي أن "العملية التركية شرق سوريا بدأت بضربات جوية وستدعمها نيران المدفعية"، وفي الوقت ذاته أكدت قوات سوريا الديمقراطية أن الجيش التركي شن ضربات جوية، وسط حالة من الهلع والذعر الشديد في صفوف السكان.

وذكرت وكالة الانباء السورية سانا أن "طيران العدوان التركي استهدف مواقع ميليشيا قسد في قريتي الأسدية وبير نوح شرقي رأس العين".

واشار اردوغان في وقت سابق  أن العملية العسكرية المرتقبة للجيش التركي تهدف لإحلال السلام والاستقرار في البلاد، جاء ذلك في اتصال هاتفي جرى بين أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وأوضح اردوغان خلال اتصاله مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن العملية التركية "ستمهد طريق الحل السياسي في سوريا"، قائلا "إن تركيا تأخذ في عين الاعتبار المصلحة السورية".