قال رئيس الولايات المتحدة الامريكية دونالد ترامب "إن بلاده اتخذت أسوأ قرار في تاريخها بذريعة باطلة تم دحضها لاحقا، وتمثلت بوجود أسلحة دمار شامل في المنطقة".

وقال ترامب على صفحته في موقع تويتر "إن قرار الذهاب إلى الشرق الأوسط أسوأ قرار اتخذ في تاريخ بلادنا! خضنا حربا بذريعة باطلة تم دحضها لاحقا وهي أسلحة دمار شامل، لم تكن هناك".، مشيراً في الوقت ذاته إلى الخسائر التي تعرضت لها الولايات المتحدة في المنطقة.

واعلن ترامب أن الولايات المتحدة بدأت بسحب جنودها رويداً من منطقة الشرق الاوسط، قائلاً "الآن نقوم بإعادة جنودنا وعسكريينا العظماء بتأن وعناية إلى الوطن.. إن تركيزنا على الصورة العامة".

وذكر ترامب ان الولايات المتحدة لن تلعب دور الشرطي في المنطقة من جديد، قائلاً "إذا كانت الدول المجاورة للدول التي تحل بها الصراعات تريد ذلك فعليها أن تتعامل مع ذلك الأمر بنفسها".