يُحضر الكونغرس الأمريكي، قانون عقوبات جديد يستهدف تركيا، رداً على عمليتها العسكرية ضد الأكراد في سوريا، وفق ما أعلنه السيناتور الديمقراطي الأمريكي، كريس فان هولن.

وقال هولن، عبر حسابه في  "تويتر": "  بعد إعلان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إطلاق عملية عسكرية شمال شرق سوريا ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية التي حاربت مع الولايات المتحدة تنظيم "داعش": "لا بد من أن تدفع تركيا ثمنا كبيرا لمهاجمة شركائنا الأكراد السوريين، وهو ما نحضر له" حد تعبيره.

وأضاف السيناتور الأمريكي، أن الأحزاب الأمريكية، لن تدعم التخلي عن "الجماعة الإقليمية الوحيدة التي تتحمل المسؤولية الأساسية عن تركيع داعش" حد قوله.

ولفت هولن إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية هزمت "داعش" بالشراكة مع الأكراد في سوريا.

لكنه أشار إلى أنه مازال هناك عمل كبير يجب القيام به". واصفاً قرارات ترامب الأخيرة بـ "داعش يحتفل بخيانة ترامب".

كذلك، انتقد السيناتور الأمريكي الجمهوري، ليندسي غراهام،قرارات  ترامب الأخيرة، مؤكداً أنه سيبذل كل ما بوسعه، لتدفيع أردوغان الثمن. يأتي تصريح غراهام بعد وقتٍ قصير من تهديده لتركيا بمواجهة "عقوبات من الجحيم ومدمرة"  رداً على عمليتها.